جريدة النجم الوطني

سيدنا رمضان .. بقلم / محمد أحمد محمود

0 39

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

سيدنا رمضان .. بقلم / محمد أحمد محمود

الإستعداد لرمضان في المغرب الجميل يبدأ من نهايات شعبان وبالتحديد من الشعبونية ليلة النصف من شعبان حيث تُقام الإحتفالات التي تتخللها الأناشيد والمدائح والموشحات، يخطفون بصرك بزيهم التقليدي،(جلباب وطربوش أحمر ) ويبدو وكأن الجميع ينتظر بالكثير من الشوق قدوم شهر رمضان أو سيدنا رمضان كما يحلو لهم تسميته لإحساسهم بجلال هذا الشهر

في أرجاء المدينة تسمع الجميع يهنئ الجميع بقولة ” عواشر مبروكة ”

وهي بالفعل مبروكة فأولها رحمة وأوسطها مغفرة وأخرها عتق من النار

تتزين الشوارع والجوامع بمختلف الإضاءات ويرتدي الناس أبهى الحلل وتتصاعد رائحة الأطعمة الشهية فمن منا لم يسمع عن ” الحريرة ” والتي تُعد من الأكلات الرئيسية في رمضان

وككل بلدان العالم العربي ألقى كورونا بظلاله على كل شيء فتجد فرحة الناس منقوصة .. كأن الجميع عرف طعم الخوف فراح يرضى بما يمكن الحصول عليه مع غبق المساجد واختفاء التجمعات من الشوارع

ومع هذا سيبقى سيدنا رمضان في قلوب أهل المغرب له الكلمة العليا فرغم كل شئ تشعر بأنك أمام بلد يعرف كيف يستقبل شهر كشهر سيدنا رمضان

و … عواشر مبروكة ياكل عالمنا العربي والإسلامي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.