جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

ََهَجْرٌ وصُدُودٌ د.ابراهيم محمد ابراهيم

0 61

ََهَجْرٌ وصُدُودٌ د.ابراهيم محمد ابراهيم

إرحَلى وقتَ شْئتى

وفُضّى العُهود

تَنَاسى دَفين حُبنا

وابنى السُدود

إرْفَعى الرَاياتَ

لهَجْركَ والصُدُود

اِلعَنى يومَ لُقَانا

كَلعنِ الناسِ ثَمود

حَلّقى بسماءِ شَكك

وتَمنى ألا أعُود

فرياحٌ اِقْتَلعَت مِنا

جذورًا لن تَعود

اصْرُخى فَصَدَاك

بالفَضا بلا مَردود

انزَعى قِناعَ حُبٍ

خِلْتَه كُل الوجُود

اهرَبى مع الذكْرى

خُذى منى وعُود

لن آس على أيامِ

صَفوٍ صَارت رُكُود

وتَجَافِى قُلوب ظَنّت

للعشقِ خُلود

سَأُزيّن أركانَ عُشك*

بأكاليلِ الورُود

وسَآتى بالبَلابلِ

إلى جُوارى شهُود

كانَ الحبُ منْى

ومنْك كانَ الجُحُود

قُصَاصَاتُ أوراقٍ

لَهفَى ليومِ تَعود

سُطُورُ العشقِ تَئن

فذاكَ حبٌ عَنود

زهرةٌ جافةٌ بكتابٍ

مالها إلا الشرُود

تشْتَاقُ لثمَ الشفاه

مع لمسِ الخُدُود

أتظُنٍى الهجْرَ مُحَركى

وللحب وَقُود

أرَاه قَسَاوةً ويَحدُ

للحبِ حُدُود

لا تَعجَلى هجرًا*

فلكلِ الأفعالِ ردُود

فَسكناكِ قلبى مادام

للحبِ وجُود

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.