جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

يا مرسلاً تشكو الحنين

0 202

بقلم/وائل هيبة

يا مرسلاً تشكو الحنينَ هجرتني
وقتلتني وسلمتَ من سهمِ الهوى

أشبعتَ من نهرِ الوصال ونبعهِ
والقلبُ من عينيكَ يوماًما ارتوى

ودَّعتني مستجدياً لكَ دمعةً
والدمعُ فى عينىَّ أنهارُ الجوى

وتركتني وأظنها لِملالةٍ
أفلا وصفتَ إلىَّ من يشري الدوا

يا واقفاً مستقبلاً لجديدهِ
ما ضلَّ قلبي فى البعادِ وما غوى

وأظنُ ما قد عِفْتَ منى عِفَّةً
حملتْ فؤادي فى هواكَ فما هوى

عِشقُ الجوارحِ كانَ عندكَ مقصداً
أنا لستُ شاةً تشتهى ذئباً عوى

ولئن صبوتُ ذكرتُ من لا يرتضي
لى الذلَّ رحماناً على العرشِ استوى

إن عدتَ لى عدنا إلى ما سنَّهُ
ولئن بعدتَ دعوتُهُ حينَ النوى

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.