جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

يارب /مصطفى أبو مسلم

0 10

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

يارب /مصطفى أبو مسلم

يارب
أنت تعلم أنني كنت طفلًا هادئًا
أرتب الوقت في دولابي الصغير في العطلات
وأفتح نافذتي
لأُخرج الشمس إلى العالم

- Advertisement -

رسمت مدينةً في غرفتي لأسير في شوارعها
تخيلت من البشر الطيبين ما يكفي لجعلي أكره الواقع
رسمت فتاةً أحببتها كثيرًا
بفستان وردي وعينين مناسبتين للغرق
تخيلت كرسيًّا في غرفتي كطاولة في أحد المقاهي
حيث نلتقي كل مساء
أحكي لها عن قطتي التي ماتت بجرعة حزن زائدة
وفشلي في إشعال إصبعي لأنير الغرفة
وقت انقطاع التيار الكهربائي

أتذكر مرةً خرجت فيها لأكتشف الخلود
بحثت عنه ولم أجده
فجمعت خطواتي في طريق العودة
حتى لا أترك أثرًا خلفي قد يتعثر فيه مرةً
وحيدٌ مثلي!

مصطفى أبومسلم

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.