جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

حسين عيدان حسن

0 28

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

إغفاءةٌ في الفراغ


- Advertisement -

ها أنا الآن عدت
بعدما تركت المسافة غافية
في حضن الوجع
عدّت ” للبيت القديم “
أبحث عن شعلة أنفاسك داخل القنديل المنطفئ
وعن دفء ظلك
الممد فوق شراشف النسيان، منذ عشرين خيبة
وعن صورتك المخبأة داخل المرايا
تلك التي تعكس ملامحي دوما في حزنها..
ها أنا وسط الفراغ الكبير
مليء بالتجاعيد والآسى
أمرر يدي تارة على المرايا _ ماحيا غبار ملامحك
وأربت تارة فيها على الجدران المتهالكة،،
تلك التي تشبه تجاعيد نبضي ..
عدت.. وأنا أتحسس صدى المكان متسائلا :
هل كف عن اللهاث بإسمك؟
أم إن أركان المشاعر قد تداعت منذ أن اقتُلعت جذور مشاعري ذات خريف ؟؟
وأتى الجواب كحسرةٍ هدمت من حولي العراء ..!!


احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.