جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

“ونحن له مسلمون ” بقلم / تامر أبوعميرة

0 13

“ونحن له مسلمون ” بقلم / تامر أبوعميرة

إن المسيحية واليهودية جزء أساسي من معتقدنا وديننا نحن المسلمين
فالمسيح لا يخص المسيحيين وحدهم وموسى ليس حكرا على اليهود فانا اعتبر نفسي مسيحي مسلم وموسوي مسلم
فانا أؤمن بالمسيح على نهج ما جاء بالقرآن
وإختلافنا مع المسيحيين ليس في المسيحية ولكن في الإقتناع فقط بما جاء في الكتاب المقدس وفي القرآن
فنحن مسيحيين مسلمين لله مقتنعين بإتباع المسيح وموسى وإبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط ونوح ومحمد صلوات الله عليهم جميعا على نهج ما جاء بالقرآن ونختلف مع بعض ما جاء بالكتاب المقدس لإقتناعنا أنه تم تحريفه بعد ان نزل من عند الله
وهم مقتنعين بإتباع المسيح على نهج ما ورثوه من تعاليم الكتاب المقدس ولا يؤمنون بالقرآن لإقتناعهم انه لم ينزل من عند الله
فإن كان الحنيفيين يسمون كذلك لأنهم إتبعوا الحنيفية الإبراهيمية فنحن حنيفييين مسلمين على نهج ٱبراهيم وإن كان اليهود هم من هادوا الى الله أي تابوا ورجعوا الى الله فنحن المسلمين أيضا هدنا الى الله فنحن يهود مسلمين
وإن كان المسيحيين هم من يسيرون على نهج المسيح فنحن أيضا مسيحيين مسلمين
فلا يمكن فصل الإسلام عن مناهج أنبياء الله جميعا ففصل أي نبي يفصل المسلم عن جزء من دينه ومعتقده ((قُولُواْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَآ أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُون))
ولذلك فنحن نحترم جميع العقائد الأخرى ولو كنا نختلف مع ما جاء في بعضها معاكسا أو مخالفا لما جاء في القرآن الكريم ولكننا لا نجادلهم إلا بالتي هي أحسن ولا نتهمهم ولا نهين معتقداتهم لأن إختلافنا هذا لا ينفي أن نقول لكل اتباع العقائد الأخرى أن إلهنا وإلههم واحد ونحن له مسلمون أي سلمنا وجوهنا إليه بإخلاص النية لعبادته وحده لا شريك له ((وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنزِلَ إِلَيْنَا وَأُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ))

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.