جريدة النجم الوطني

ولن يرويها

0 54

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بقلم/ شذى عسكر

تَمَنَّتْ لنَفْسها البَقَاء عند ليوث أمواج البحر

مُسْتَأسرة مروجها المكابدة..

بعد ان أنهكتها سلاطين الحروف المضنية ,

جِيدَ نبضُ التوليب من أصقاعهِ

متحشرجة لنجدة تسعف دنو آجالها

غَفَت عَلَى الْمَاءِ كزنبقةٍ

عن وطن تبحث

لم تدنسه رشقة بارود

وتربة لم توارِ دم مغدور ..

وعودهُ رملية حملتها ريح المواسم

مُتَوارٍية تجر اذيال الفشل

وتتوالى الخيبات تترى

أغوار نسجها جفت ينابيعه

ولن يروي بعد قفار الآتي

ولن يرويها.

شذى العراق

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.