جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

“وعبرتَ بوادينا” بقلمي: مروة تَلّيمة

0 21

“وعبرتَ بوادينا”
بقلمي: مروة تَلّيمة


من كتابي: وكُنتُ أظُنُّها همسا

وعبرتَ بوادينا..فأسرتَ مآقينا..
حركتَ جبالَ القلبِ..زلزلتَ شرايينا..
وأذبتَ جليدَ الروحِ..أدفأتَ مَراسينا..
جددتَ ربيعَ العُمرِ.. لمْ تَفنَ أسامينا..
وأزلتَ رمادَ الغدرِ..والعشقُ سرىٰ فينا..
بددتَ ليالي الخوفِ..ومسكتَ بأيدينا..
عَلَّمتَ القلبَ حروفًا..ونسجتَ ترانيمَ..
هل أنتَ جزاءُ الصبرِ؟..أم دعوةُ داعينَ؟..
لمْ أَعرفْ أن العشقَ..سيقلبُ موازينَ..
وبأنَّ ليالي الشوقِ..ستُنبتُ وتُحيينا..
فنظامُ الكونِ عجيبٌ..والكونُ لا يحوينا..
وخريطةُ عشقُ الروحِ..طَلاسمُ لا تهدينا..
والبحثُ في الأسرارِ..كالغوصِ لا يُنجينا..
وهنا ببلادِ العشقِ..سَنخطُ قوافينا..
وسنبدأُ بيتَ الشعرِ..بنداءِ مُحبينَ..
ويَرُدُ السامعُ بيتًا..يَنظمهُ دواوينَ..
فيصيرُ الشعرُ ربيعًا..قد سكنَ أراضينا..
وربيعُ العمرِ سيُزهر..والموتُ لن يُبلينا..
فسيبقىٰ طيبُ الأثرِ..معقودًا بنواصينا..
هكذا هي الدنيا..فسنمضي عابرينَ……..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.