جريدة النجم الوطني

وبت أسائل نفسي..

0 59

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قلم/ حسام الشرقاوي

ما قيمة الإفراج عن السجين حين تُقطع قدماه ظلماً، حين تموت روحه، حين يبني حياةً أخرى في سجنه تختلف عن تلك الحياة التي سِيق إليها من جديد بعد أن كان قد نسيها تماماً، وهل من الممكن أن يتذكّر ما كان عليه قبل دخوله السّجن، أم أن صبره على التعلّم سيكون قد نفذ، وهل من الطبيعيّ أن يشتري الإنسان عمره في كل يوم مقابل جزءاً كبيراً من راحتهِ، وفرحهِ، وأملهِ، وكرامتهِ، ومالهِ، وربما جميع ما يملك؟ وهل تستحق الحياة هذا الثّمن الباهظ فعلاً، أم أنها لا تستحق سوى القليل القليل فقط، ولكن لو أنها كانت لا تستحق سوى القليل فلماذا يدافع الإنسان عن نفسهِ لا شعورياً حين يشعر بالخطر، ولماذا يسعى في الأرض لا شعوريّاً أيضاً ليجد قوت يومه، هل هي الطبيعة البشريّة أم أنّ اجتهادات البشر ورغبتهم في تقليد بعضهم البعض قد بلغت المئة في المئة، لو كانت هذه هي الطبيعة البشرية بالفعل فلماذا جُبِلنا على التمسّك بما هو سيء تفادياً لما هو مجهول، لماذا جُبِلنا على حب الحياة وكره الموت، فهل في الموت شيء يُكرَه إلى هذا الحد كي لا يُفضّله سوى المجانين والذين يُعانون من مشاكل نفسيّة مُجسّدين رغبتهم هذه في الانتحار، ولماذا يبدع المجانين في انتقاءِ طرق انتحارهم في حين يختار العُقلاء طريقة واحدة للحياة، ألا وهي تدارك الموت؟

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.