جريدة النجم الوطني

“هل يجوز للمسلم قراءة القرآن وهو مضطجع؟”..

0 32

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

“هل يجوز للمسلم قراءة القرآن وهو مضطجع؟”.. كتب/ اسلمان فولى

ينشط البحث على محرك البحث العالمي «جوجل»، من قبل المسلمين خاصة في شهر رمضان الكريم، عن الوصول لإجابات على أسئلتهم خاصة فيما يتعلق بالعبادات وقراءة القرآن الكريم وفضل القراءة، وكذا أفضل الأدعية وأفضل العبادات طوال الشهر الكريم، خاصة وأن شهر رمضان يعتبر شهر العبادات والروحانيات والتقرب إلى الله بالعبادات طمعا في الرضا والفوز بالغفران .

موقع الداعية السعودى عبدالعزيز بن عبدالله بن باز يجيب على عدد من أسئلة المسلمين اليوم الجمعة، من بينها سؤال عن هل يجوز للإنسان أن يقرأ وهو مضطجع؟

ويبجب قائلاً أنه لا بأس بذلك، لا بأس أن يقرأ القرآن قائماً وقاعداً ومضطجعاً، لا حرج في ذلك، لقول الله سبحانه وتعالى: فَإِذَا قَضَيْتُمُ الصَّلاةَ فَاذْكُرُوا اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِكُمْ [النساء:103] والذكر يعم التسبيح والتهليل والتكبير، ويعم القرآن، وهو ذكر، ولقول عائشة رضي الله عنها فيما رواه مسلم في الصحيح قالت: كان الرسول ﷺ يذكر الله على كل أحيانه هذا يعم كونه واقفاً، أو جالساً، أو مضطجعاً، النصوص تعم ذلك.

إن النبي صلى الله عليه وسلم (كان يقرأ القرآن وهو متكئ في حجر عائشة رضي الله عنها وهي حائض) فإذا قرأ الإنسان القرآن من المصحف أو عن ظهر قلب وهو متكيء أو مضطجع فلا حرج عليه في هذا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.