جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

“هل تعلمُ ما جرىٰ؟؟؟” بقلم: مروة تَلّيمة

0 26

“هل تعلمُ ما جرىٰ؟؟؟”

بقلم: مروة تَلّيمة

هل تعلمُ ما جرىٰ؟
طوّقتَ القلبَ بعقدٍ مِنكَ فكيفَ يا تُرىٰ؟
إلتفَّ العِقّدُ وحُشِرَ العِرقُ ودمي قد سرىٰ
ونزيفُ الروحِ حمامُ ينوحُ بنزعٍ قد هوىٰ
ودوائرُ ليلٍ دونَ نجومٍ تدورُ كما الجوىٰ
والناسّ نيامٌ صوتي سُقامٌ ذهبَ بلا صدىٰ
هل تعلمُ ما جرىٰ؟
أمسكتُ يديكَ بكُلِ ما فيَّ فأفلتَّ القُوىٰ
وزهقتَ الروحَ بدونِ ضُروحٍ جِسمي قد بَرىٰ
فأخذتَ الفأسَ ردمتَ ببأسٍ فابتلَّ الثرىٰ
والدمعُ بحورٌ خلفَ السورِ سيلٌ قد جرىٰ
يتساقطُ مِن تحتِ الأجفانِ والميّتُ مُبتلىٰ
أرأيتَ قمرًا ضَوىٰ؟
إنظُر لبعيدٍ همسي وليدٌ مِن وضَحِ الرؤىٰ
وهُناكَ وجوهٌ كالبلورِ تدورُ تَمورُ وتُهتَدىٰ
يتوسّطُ بدرٌ فاقَ الوصفَ بثوبٍ مِن ندىٰ
ينظرُ مكسورًا دمعهُ موصولًا ما اكتفىٰ
وكأنَّ الليلَ عيونٌ دمعت تنعي من اختفىٰ
أرأيتَ ما بقىٰ؟
أتهيمُ مع الدُجىٰ؟
أتضيعُ في الخُطىٰ؟
أتُنادي قلبي الفتىٰ؟
أوَتبكي ما مضىٰ؟
ألِروحي تُستقىٰ؟
واللهِ عليكَ أهابُ الوِحدةَ والضنىٰ
وفِراقُكَ للأحبابِ ودمعُكَ إذ هوىٰ
وأنينُ النايِ مرارةُ شاي والقهوةُ في النوىٰ
وقصيدةُ غَزلٍ لم تُختَزلِ فالورقُ قد انطوىٰ
وعِيدانُ قُرنفِلِ فوقَ المعطفِ جفّت إذ اكتوىٰ
والخاتمُ صدأَ ودمعي إمتقأ وذِكرايَ ذهبت سُدىٰ
والآنَ هنيئًا عِمتَ نعيمًا وكأنَّني طيفٌ وامتطىٰ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.