جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

هلاوس فقط/الشاعر جواد شلال/العراق

0 83

هلاوس فقط/جواد شلال

هلاوسُ . . . . فَقَط . . .
.
.
كَمَا لَوْ أَنِّي اسمرُ كَثِيرًا
تَحُومُ حَوْلِي فراشاتٌ أَصْنَعُهَا بِنَفْسِي
لَا أُطْلَقَهَا . . إلَّا بمشيئتي
و حِين تكونين مَعِي
أَتَمَنَّى
أَن أحذفَ كُلَّ الورداتِ . . الناجياتِ مِنْ فَيْضِ الْحَبّ
وافتحَ كُلَّ الْمَقَاهِي
للرقصِ الْبَرِّيّ
وَأَسْدُلَ عَلَى مسارحِ الرَّصِيف . . كُلَّ الابتساماتِ القديمةِ
لَيْسَ هَذَا فَحَسْب
بَل أَتَمَنَّى . . . أَن نطوفَ بقفا السَّمَاءِ
ونوشمَ القمرَ بسهمٍ يَمُرَّ مِنْ قَلْبٍ
ونغني بصوتٍ عالٍ
لَيْسَ هُنَاكَ حانَةٌ لِلرِّجَال كِبَار السِّنّ
وَلَا أَعْرِفُ أَيْنَ يثملُ صغارُنا
أَعْرِفُ أَن الحاناتِ تَهَدَّمَت كُلُّهَا
يَا لِلْبُشْرَى
لَدَيْنَا مأذنةٌ وَاحِدَةٌ
وصوتُ شَهِيدٍ . . . يقطرُ ابتهاجاً
رَغِم أَنَّ امَّهُ لَمْ تَسْتَطِعْ تَقْبِيلَه
قَبْل الْمَوْسِم الْجَدِيدِ لِلْحَصَادِ
لَا بَأْسَ . . . ساعترفُ لَك . . . بَعْدَ أَنْ أُنْهِي أمنياتي
أَنَا يَا سيدتي
كاذبٌ مَعَكِ . . . كاذبٌ بِشَكْلٍ مُتَوَاضِعٍ
كَذَبٌ . . . أَسْتَطِيع حَصَرَه
بمرسومٍ ذَاتِيٌّ
وَأَقُولُ رسمنا بِمَا هُوَ آتٍ
قُلْت لَك إنِّي فَصِيحُ الْعِبَارَةِ . . . وَتِلْك كذبةٌ بيضاءُ
الْحَمْدُ للهِ . . لَم تسأليني
مَا الْفَرْقُ بَيْنَ الْهَمْزَتَيْن
فَإِنَّا لَا أَعْرِفُ أَنْ اقْطَعَ . . . وَلَا أَعْرِفُ أَن أَوْصَلَ
قُلْت لَك إنِّي قَوِيٌّ . . . . وَأَنَا اِرْتَجَفُ مُنْذ الْحَرْب الْأُولَى
قُلْت أنّي سَعِيدٌ . . . وَالْحُزْنُ يَأْكُلُ سبابتي مُنْذ مَوْسِمِ الحَصَادِ الثَّانِي
قُلْت لَك أَمْلِكُ الْأَوْرَاقَ الْخَضْرَاءَ . . . .
’’لكن المسؤولين بِالْبَلَد لَمْ يُبْقُوا لِي شيئاً ’’ . . .
مُنْذ مَوْسِم جِنِّيٌّ الْأَمْوَالِ الْجَارِي
قُلْت لَك أُحِبُّكِ . . . . تِلْك حسنتي الْأُولَى . . . كُنْت صَادِقًا بِهَا
لَكِن حُبِّي لَكِ . . . يُشبهُ حبَّ وَطَنِي
أَلُومُهُ دَائِماً وأعشقهُ
يَبْدو أَنَّهُ سَهْلٌ مُمْتَنِعٌ جدَّاً . .
.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.