جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

نموذج لمخطوطات المراسلات الكنسية منذ 157 عاما

0 121

نموذج لمخطوطات المراسلات الكنسية منذ 157 عاما
بقلم/ أمجد سمير شفيق حنا اﻷشنيني


منذ أكثر من قرن ونصف من الزمان في كنيسة أثرية في جوف الصعيد كنيسة الشهيد مار جرجس اشنين النصاري- مغاغة المنيا. ونظرا لمكانة هذه القرية اﻷثرية التي ترجع للعصر الفرعوني وأزدهرت في العصر اليوناني الروماني وكذلك في العصر القبطي وذلك لزيارة العائلة المقدسة لها فوجدنا درج أول خطاب من أسقف المنطقة بشأن تقسيم الخدمة وترتيبات الكنيسة في ذلك الزمان وهذه هدية للباحثين لدراسة المراسلات الكنسية في ذلك العصر

….شرح ما جاء بمخطوط يخص الكنيسة في عهد القمص يوحنا غبريال (القمص يوحنا الكبير)
جاء فيه:-
بسم الله الرؤوف الرحيم
المجد لله في العلا
ومن يمشي علي هذا الدرج المدون بباطنه يكون محالل مبارك ويعرف أولادنا الشعب المسيحي يكونوا مطيعين لكم ولولدنا القمص تادرس بكل ما يخص بلوازم البيعه من العمارة وخلافه والذي يكون نذورات المذكوره يسلمها اليه وسلام ربنا يكون مع جميعكم وبركته تشملكم آمين.
كتب في 21 برمهات 1581 الموافق 1865م
صدرت هذه البركة الكاملة والنعمة الشاملة والخيرات التامه تحل علي داه اولادنا الكهنة قمامصه وقسوس وكافة اولادنا الشعب المسيحين بأبروشية الشهيد العظيم مار جرجس الكاينه بناحيت اشنين النصاري بارك الله عليكم بأفضل البركات الروحانية وانعامه السرمديه بشفاعت الست السيده الطاهره البتول مريم الذكية والشهداء والقديسين جيلا بعد جيل آمين من بعد تجديد البركاه الروحانية دامت نعمة السيد المسيح حاله فيكم وعليكم الموجب ﻹصدار ها اليكم نعلمكم يا أولادنا من خصوص بيعه الشهيد العظيم مار جرجس الكاينة بناحيت اشنين فهو لما نظرنا احوالها من هيال سقوطها وعدم عمارتها فقد اكلتنا الغيره الروحانيه وقد استشرنه اﻻرادة اﻻلهيه.حيث ولدنا القمص يوحنا الكبير قد شاخ وطعن في السن ولم له قيام بادارة الكنيسة وعمارتها فهو من كون ان القمص تادرس صاحب مفهوميه ودراية بإدارة الكنيسة وعمارتها حيث ان القمص حنا المذكور هو الذي كان مناظر اليها في كلما امكن فقد اقمنا ولدنا القمص تادرس عوضا عنه ناظر الكنيسة وريسها أو ربيتها ومدبرا لها في كامل لوازمها من الندورات وغيره تسلم اليه ومن خصوص مقاسم البيعه و ما يتعلق باولادنا الكهنه بالبيعه يكونوا علي مقاسمهم القمص حنا ابو القمص غبريال بحق الثلث والقس اندراوس والقس ميخائيل ابن المتنيح القمص مكسيموس بحق الثلث والقمص تادرس بشاره بحق الثلث عوضا عن خاله القمص حنا فهو من حيث ان تقلد القمص تادرس بنظارة الكنيسة وكامل امتعتها تكون تحت يده ومن شمع او بخور او كتب او اواني فضه او خلاف ذلك يكون بيد القمص المذكور ومن حيث ان خاله القمص حنا كان سابق تحت يده درج بكامل لوازم الكنيسة فصار أخذه منه واعطيناه هدا الدرج خلاف الذي كان بيد خاله فهو من اﻵن وصاعد تكونوا مطيعين بعضكم بعضا ولا يكون بينكم شقاق بل تكونوا متفقين بالمحبة الروحانية ومن يخالف ذلك ولا يمشي علي هذا الدرج يكون مقطوع من درجته ولا معه كهنوت.

*ملاحظات :-

1-كان يطلق علي إشنين ايبارشية.

2-كان يخدم بالكنيسة أربعة آباء كهنة.

3-فسرنا الدرج كما مكتوب ..فتجد حرف (التاء المفتوحة) بدلا من (التاء المربوطة).. حرف( الدال) حل محل( الذال).. حرف( الهاء) حل محل( الحاء) في كلمة( حيال ) ..كتابة اسم إيساك (إسحق) باللغة القبطية في أعلي الدرج.

4- طريقة تقسم البيعة وطاعة الكهنوت.حرف (الهاء) حل محل (التاء المربوطة).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.