جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

نمرة 12 كامل محمد..

0 90

كتبت : امنية فتحي

افتتح معرض بعنوان ( نمرة 12 كامل محمد ) في قاعة تاون هاوس بوسط البلد للفنانة / ايمان ابراهيم
ايمان ابراهيم مواليد بالاسكندرية (1990 ) فنانة مصرية مصورة وباحثة اكاديمية مهتمه بالبحث حول التصوير / الرسم الملون ، ويضم المعرض الثلاثة عشر لوحة فنية بمقاسات مختلفة منفذة بخامة الاكريليك .
وتميزت اعمالها بطابع كلاسيكي واقعي يكاد يذكرنا باعمال دارسي الفن اثناء تناول المشروعات االدورية وان كان الاختلاف يبدوا في نضوجها في اختيار الالوان والمساحات التي تبدو مدروسة وموزعة بوعي كامل ، والاهتام بدراسه الشخوص والمفردات المكونة للعمل .
وعن معرضها تقول الفنانة :


سبب تسميتي لهذا المعرض بهذا الاسم قصه ساقوم بعرضها في ندوة مصاحبة للمعرض اثناء فترة عرضه من 14 اكتوبر الي 28 نوفمبر احكي فيها عن سبب الاختيار فهي فيلا مهجورة بكامل محمد – الزمالك ، وان الاعمال المعروضة لا تنتمي لهذا العقار ولكنها مستوحاة من المناظر الطبيعية التي اقابلها في طريقي من الاسكندرية للقاهرة وتاثري بطبيعها .
مما جعلني اشعر بالحيرة والصعوبة في اختيار اسم المعرض الا انني استقر رأيي علي هذا الاسم برضي تام ،اما الشخوص المرسومة تميل الي التجريد اللوني والتطوير في طريقة رسم الانسان ببساطة الرسم والدمج بينه وبين الطبيعة ، فمشاهد اللوحات من الطبيعة في اماكن مختلفة وكان ذلك من اسباب صعوبة تسميه المعرض.


وعلي الرغم من قلة عدد اللوحات المعروضة وهي لا تتعدي التلات عشر لوحة بالوان الاكريلك فيرجع ذلك لعدم استعدادي التام للمعرض لغيابي عن ممارسة الفن ما يقرب من الخمس سنوات ولكني اعتبرت هذا المعرض انطلاقة وبداية جديدة لي.
فالبساطة كانت سمة اساسية في لوحاتي حتي انها استنكرت برايها كفنانة تشكيلية الدمج بين الكثير من الخامات فانها تفضل البساطة فلكل فنان فلسفته لتطوير فن التصوير التي تعبر عن فكرة وثقافته واراءه السياسية وحتي اهتماماته.


واضافت ايضا ان هناك فعاليات مصاحبة للمعرض :
ندوة عن العقار نمرة 12 كامل محمد قبل انتهاء المعرض تلك الفيلا المهجورة التي تاثرت بها .
عرض فيلم تسجيلي للفنانة التشكيلية الاكاديمية المخرجة مروة ارسانيوس المرتبط بموضوع معرضها واسمه وتم التواصل معها لعرضه في القاعة 7 نوفمبر .

وتقول مريم النزهي منظمه المعرض :
خطوط ايمان الملونة النابظة بالحيوية والاليفة والموحشة في ذات الوقت هي نوع من القصاص المهذب ضد دوافع التنظيروالتصنيف المهيمنة علي خطاب الفن المعاصر، الشخوص المرسومة تحمل نزعة تخريبية للتقاليد ، نابعة من دراسات ورسومات تنفي اثر تطور علاقة ايمان بشكل الجسم البشري من خلال دراستها للفنون الجميلة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.