جريدة النجم الوطني

“نغماتُ عشقٍ”…بقلم/ رائد سويدان

0 5

“نغماتُ عشقٍ”…بقلم/ رائد سويدان

ينام البدر في حضن المآقي
أهدهده كما (جودٌ) صغيري
لأُرسل للخليل بدفء مهدٍ
أهز النبض أحسبه سريري
أباري النجم سهرانا ليحظى
عزيز الروح بالجفن القرير
جعلتُ الخِلّ يغفو تحت رمشي
فيهنأ في ودادٍ هو ضميري
زرعت الصدر من ألوان زهري
فهبَّ الشوق يشهق من عبيري
ورود الروض في خِلّي تغنت
وخلّي رفّ مع سرب الطيور
فلا الدعوات عادت بالحبيبِ
وما فادتني كثرتها نذوري
فيا شيخي وهذا الحال أعيى
رهيف الحسّ،من للشعر غيري؟
ويا شيخي بربِّك كيف أنجو؟
وسهم بات يخصف في النحور
فدارِ الأمر يا شيخاً وأفتي
شريد البال أضنتني اموري
عذاب الروح ماضٍ مع نحوسٍ
فأين السعد من عمري القصير
يباس بات في جفني وشوكٌ
ودمعٌ غار في شِقِّ السطور
ولاح العمر يهتفُ في أفولٍ
وللأكفان قد نفحت عطوري
كذا النايات قد زفرت بآهي
وبالأشجان قد نطقت دهوري
يبيت الجمر تحت الضلع يغلي
وذا كبدي تضج به سعيري
هي السهرات فينا سوف تحلو
إذا ما كنتُ زيَّنها حضوري
وذاك العود يعزف كل آهٍ
وفي حضني ينادمني سميري
وأوتاري فلا عفقت بياتاً
بدون النبض جياش الشعور
نهاوندٌ وسيكاهٌ تغنَّى
ومن عجَمٍ ومن رستٍ وشوري
وشدوٍ من صَبا الأحزان صدحٌ
حجازي النوى كردان سي ري
حسينيٌ وتحت الصول يهدي
حديث الروح نشوانٌ أميري
وكُردٌ إن تزمزم مع هوانا
سيتبعه هزامٌ كالصرير
هي النغمات من عودي تتالت
بذاك الصوت كم طربت طيوري
فأين اليوم مني ما يواسي
وكيف يعود لحني للحبور
إذا سرقوه أقصوا كل شيء
طريح بتّ وحدي مع حصيري
بلى سرقوه لم يدروا بِخلِّي
إذا ماغابَ فليدفنْ شعوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.