جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

نضره فلسفية في الأنوميا

0 175

نضره فلسفيه في الانوميا

كتب/ حسين الجوهر

بعدما كثرت وسائل التواصل الاجتماعي ، تعاظمت الانوميا بشكل كبير ، بتنا لا نفرق بين الحقيقة والخيال، فاختلاط المعايير من نا حية الازدواجية بالشخصيات من ناحية اخرى تجعلك لا تستوعب امور كثيرة، مما يجعلك تنأى بنفسك عنها كي لا يساء فهمك فكل من حاول تصويب البوصلة الى الاتجاه الصحيح ، اتهم اما بالرجعية او عدم تقبل الرأي الاخر.حتى لا نعمم ،اصبحنا امام اعداد كبيرة ممن يعانون مشكلة سطحية التفكير اي يقيس الامور من منظاره هو ويفرض عليك تقبل ذلك.
أن تفكك البناء المعياري و ضعف قوة الضبط يعرض
سلوك الأفراد إلى الفوضى و خروجهم عن المعايير المقبولة في المجتمع
مما يعرضهم إلى الإنحراف او التطرف وعدم الثبات حتى في القيم الانسانيه
إن إستقرار العلاقات الإجتماعية
يقوم على وجود بناء معياري مرتبط بالسلوك، بحيث يكون هناك قبول و
إتفاق جماعي على هذا البناء .
أثناء الأنوميا يفقد الإنسان إحساسه بالأمن (على مستوى الوسائل و
الأحداث في آن واحد)، فالشخص السوي هو الشخص الأخلاقي
أي الذي يدمج العناصر المعيارية و يتقمصها، حيث تنبع طاعته للقواعد
المعيارية من عنصري الرغبة و الرهبة معا، فحسب دائما يجد الفرد
من طاعته للمعايير الإجتماعية سعادة و تحقيق للذات، و هكذا فالنظام الأنومي
يقابله النظام الأخلاقي، فالأول متفكك و الثاني منضبط
لهذا وجب التوازن
فالانوميا في مفهومها العام هي اللامبالات سواء بالشعور الاني او المقابل
الكثير من العامه البسيطه يكتب ويصور اشياء ليس مباليا بردة فعل او مايعنيه ومالايعنيه حيث لادرايه
نجد اليوم البعض يكتب ويخوض باشياء هو نفسه عقله لايستوعبها لكن هو يريد البروز باي وسيله بفهم او بغير فهم والبتالي تراه يخوض في اتجاه اخر تاه بازقته
،،،،،،،،،
من خلال التصفح في مواقع الانترنت والتجوال في صفحات الفيس بوك وهو الاكثر شيوعا هذه الايام تجد الكثير من الكنى والاسماء والالقاب تتضمن اسماء ملوك وحوريات واسماء الاغراء وحتى تجد اسماء تصلح لاسم فيلم حين تخوض بالصفحه تجد التقلبات النفسيه الفكريه والكثير حين تجر الشخص للنقاش سيكون له ردين الاول مادخلك انت والثاني انا خلف الشاشه لا احد يعرفني ولست مسؤل من احد !!
اذاً لمن تكتب انت هذه احد اعراض الانوميا
ليس واثق من نفسه ماذا يفعل نضريته المعتمده هي منه يعجبه اهلا وسهلا ومن لايعجبه الى قير ،،نضريه غير مسؤله ولربما تجد الشخص على مستوى من الشهاده الدراسيه العاليه
لا اريد ان انتقد الناس او انتقص منهم لكن تفشت الانوميا وهي احدى الامراض الاجتماعيه النفسيه الخطيره وهذا امر لا ارادي عند البعض مهزوز الكيان والشخصيه كيف ستعيد بنائه وتطويره تحتاج معجزه الاهيه لذلك ،،
انت خلف الشاشه نعم لا احد يراك ولا احد يعرفك
لكن ترى هل تعرف نفسك من انت حاول محاورت ذاتك بغض النضر عن الحلال او الحرام هل راضي انت عن نفسك سلوكك عدم مبالاتك كن انت بشخصيه مرموقه
لك اثرك بثبات نوعك ووزن عقلك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.