جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

نضجت أخيرا لم يعد يؤلمني جرح الأصدقاء

0 20

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

نضجت أخيرا لم يعد يؤلمني جرح الأصدقاء

بقلم : فهيم سيداروس

يقول جبران خليل جبران :

‏أقبح الأشخاص من يتعامل معك حسب مزاجه ، إن كان سعيداً عاملك بلطف ، وإن كان تعيساً عاملك بحماقة .

‏‎إخوة يوسف ، عندما كانت لهم مصلحة مع أبيهم قالوا : ” أخانا ” ، وعندما إنتهت المصلحة
قالوا : ” ابنك ” .

يتغير الخطاب عند الكثيرين ، عندما تتغير المصالح ، فالأشخاص ليسوا مخلصين لك هم مخلصون لاحتياجهم لك ، بمجرد أن تتغير إحتياجاتهم ، يتغير إخلاصهم لك !

‏‎لا تجبر أحدا على الإهتمام بك ، والسؤال عنك
فمن يحبك حقا ويهتم بك سيبحث عنك ، كما لو كان يبحث عن شيءٍ ثمين ضاع منه .

فالإهتمام صفة لا يمكن لأحد أن يتصنعها ، فلا تحاول أن تجبر أحداً على الإهتمام بك ، فتصبح كمن يسقي شجرة صناعية ، وينتظر منها أن تثمر .

‏‎لا تسمح لأحد ، أن يعاملك بمشاعر مؤقتة ترتبط بمزاجه ، يقترب منك حين يحتاجك ، ويغيب عنك حين تحتاج إليه ، فالمشاعر الصادقـة ليست أثواباً نرتديها ونلقيها كما نشـاء .

ففي الحقيقة سنك لايحدد مدى نضجك ونتائجك الدراسية لاتحدد مدى ذكائك ، وكلام الناس عنك لايحدد من أنت ، فنضجك يحدده تفكيرك ، ومدى ذكائك يحدده تعاملك الحكيم مع المواقف ، أما كلام الناس فأغلبه ينطوي تحت رؤية عامة ليس لها علاقة بك نهائياً .

‏‎يقول عباس العقاد : لقد علمتني تجارب الحياة
أن الناس تغيظهم المزايا التي تنفرد بها ولا تغيظهم النقائص التي تعيبك .

- Advertisement -

وأنهم يكرهون منك ما يصغرهم لا ما يصغرك
وقد يرضيهم النقص الذي فيك ؛ لأنه يكبرهم في رأي أنفسهم ، ولكنهم يسخطون على مزاياك
لأنها تصغرهم ، أو تغطي على مزاياهم !

قد يدهشك صغير بالسن بسداد رأيه ، وحكمته
وتصاب بالخيبة من إنسان توالت عليه السنوات
بحمقه ، وطيشه .

لتعلم أن النضج ، والحكمة ليست مرتبطة بالعمر
بل ببعد النظر ، وإتزان الفكر ، وسلامة منطق العقل .

وأحيانا هي هِبة يهبها الله لمن شاء من عباده

” ومن يُؤتَ الحكمة فقد أوتي خيرًا كثيرًا ” !

‏‎هناك فرق بين أن تكبر بالعمر ، وأن تكبر بالعقل
فالأولى إجباري ، والثانية اختياري ، وإن النضج والحكمة ليست مرتبطة بالعمر بل ببعد آلنظر وإتزان الفكر ، وسلامة منطق العقل .

‏‎نضجت أخيرا .. لم يعد يؤلمني جرح الأصدقاء
لقد خدرت بالكامل ، ولا أفزع حين أرى من كنت بالأمس أعرفه جيدا ، اليوم لا يعرفني .

نضجت ، ولم تعد العاطفة ، تشكل فارقا في تكويني ، ومن أحبه لا بأس إن رحل برغبة منه
لن أرجوه من أجل ما كان بيننا ، أن يبقى بجانبي ، لم يبق لدي ما يبتزه الألم .

‏‎ قال احد الحكماء : عبارة صادقة جدا ، ومعبرة وهي :
سنك في البطاقة غير سنك ، في المرايا غير سنك مع حد بتحبه ، غير سنك ، وأنت فرحان غير سنك ، وأنت زعلان ..

جوا عمرك تاني ، وفعلًا هذه حقيقه تصفنا ولا نستيطع إنكارها .

‏‎‎كل انسان يستطيع ان يضع نفسه في المكان الذي يناسبه فهو بطبيعته مخير ، وليس مسير فهو من يقيم نفسه ، ويحكم على نفسه بأخلاقه وحسن معاملته ، ومدى فكره وفطنته… الخ

توجد عوامل كثير في البيئه المحيطة به تساهم بتغير سلوك الفرد ، بسبب عدم توزان الثقافة و اللجوء إلى الحلول المؤقته التي لا قيمة لها ، و الإهتمام بكلام الناس .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.