جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

ميلينا: أمل كافكا الأخير

0 13

ميلينا: أمل كافكا الأخير .. محمد الزيدي

سألني البعض لماذا أخترت أن تنقل لنا رسائل إلي ميلينا ؟

أقول : لا يبدو أن في جعبة المحب شيئا أفضل من الرسائل التي تخطها يده إلي حبيبته ولا غرابة أن هذا فعل الكثيرين من الكتاب والأدباء في كل وقت ومكان

و” كافكا ” سبق الكثيرين من زمن طويل جدا في كتاباته لميلينا ، كافكا الذي أحب فتاة تختلف عنه في العرق والدين والقومية ، رأي أن قلمه ربما يكسر هذا كله ووجد أن خير ما يفعل هو أن يكتب ويكتب وأن يجمع رسائله لها الغرض لعله هو نفسه لم يفهمه

وفي رسائله لها تخلي كفاكا عن كل قناع ممكن وبدا هشا مسكينا كما يبدو أي حبيب أمام حبيبته ” كافكا ” هذا محب بائس خجول رقيق وكاتب عذب كما اعتاد أن يكون

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.