جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

” موطنُ البردِ” بقلم الشاعر / حبيب النجار

0 117

” موطنُ البردِ”

بقلم الشاعر / حبيب النجار

يا ساكنَ القلبِ عُوْدُ العمرِ قد يَبسا
وما جنيتُ بروضِ الحبِّ ما غُرِسَا

يا ساكنَ القلبِ رفقاً حيثُ تحملُني
فالعاتياتُ لظىً حمَّلْتَني بأَسَى

ودَّعتُ نومي وعينُ العشقِ تلحظُني
تُهدي لِطرفي وجيفاً باتَ مُختَلِسا

وشاحيَ الليلُ و البيداءُ تلفحُني
بموحشِ السيرِ في خيباتِها غَلَسَا

حتّى أتيتُ قفاراً أبتغي رَشَدَاً
وأسألُ الحيَّ من نيرانِهِ قَبَسَا

فما وجدتُ بذاكَ الحيِّ مَنْ رحلوا
فأشعلَ الدمعُ منّي أَربُعَاً دُرُسَا

فَهِمْتُ فيها على وجهي يقلّبُني
في جمرِ يأسي سرابُ التيهِ منغمِسا

…………………………………

يا موطنَ البردِ يا جرحاً بقافيتي
إنّي سريتُ لماضي العشقِ ملتَمِسَا

فارحمْ حشايَ فزادُ الصبرِ يخذلُني
وقد ضللتُ بليلٍ مُوهِناً يَئِسَا

عساكَ تلمحُ في عينيَّ مُنقلَبي
إذْ أغرقَ الدمعُ آمالي وإنْ حُبِسَا

فجاوبَ البردُ أوصالي يترجمُهُ
في غاربِ الدمعِ صمتٌ باتَ مُلتبسِا

مَنْ يأمنِ الحبَّ يا مسكينُ يرسلْهُ
نحوَ التلاشي إزاءَ الوهمِ مُندَرِسَا

بجوهرِ العشقِ يفنى ثمَّ تتبعُهُ
بقيّةُ الحسِّ طُهراً عافتِ الدَنَسَا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.