جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

مواسم الشهد

0 34

مواسم الشهد

كتبت : حنان الشيمي

جاورها على الأريكة القديمة، كانت ترتدي شالًا صوفيًّا وبجوارها مذياعٌ قديمٌ تتطايَر منه برامج صباحية خفيفة تناسب قلنسوته المزركشة بألوان الطيف،

صنع يديها لشريك عمرها.
بالسلامة يا حبيبي بالسلامة
باصبَّح عليك
إيناس جوهر، تسالي
غمض عينيك وامشِ بخفة ودلع
الدنيا هيَّ الشابة وانت الجدع
تشوف رشاقة خطوتك تعجبك
لكن انت لو بصيت لرجليك، تقع! عجبي.

ابتسمت تجاهد تلال الحزن الرابض فوق صدرها وغيرت المؤشر باتجاه إذاعة القرآن الكريم،

رمقته بحنان ثم قالت بنبرة أثيرة:

  • اتركها على الله، سأدبر جمعية مع بعض الجارات.
    على الرغم من ملامحها الباهتة وذلك الضعف والهزال الذي تبدو عليه، فإنه يراها أجمل نساء الكون،
  • وما بينهما لا تستطيع أن تطلق عليه حبًّا،
  • فهو أعظم من هذا بكثير.
  • فحين سُئلَت “راضية” ذات مرة عنه قالت: “ظله أمان، طرفه ستر وحضنه كون رحيب”،
  • واختتمت بابتسامة خجلى:
    “وحسه بالدنيا”
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.