جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

من وحي الصورة حسنية موكان

0 39

من وحي الصورة

حسنية موكان

من وحي الصورة
فتاة بلا هدف
حينما كنت طفلة ،رغبت أن أصبح فتاة ،لكن رحيل بحادثة السيارة ،جعلني أكبر من العُمر، أصبحت وحيدة وبدون مأوى،أرسلت إلى المدرسة الداخلية للبنات،منذ أن دخلت وأنا أشعر بالحنين لمنزلنا ولكل صوت كان بداخله،تعرفت على صديقات جميلات ومربية لطيفة ،ومشرفة شمطاء،أصبحت أتاقلم مع الوضع الجديد ،مرت السنوات وخرجت من المدرسة إلى الواقع ،فقد منحت منحة لدراسة بالكلية لأداب بمدينة أخرى ،في اليوم الأول بدأنا نعرف أنفسنا،وحينما بدأت أنا لم أعرف ماذا أقول ؟هل أخبر عن حادثة سير أم المدرسة البنات ؟عجزت وخرجت باكية هنا أدركت أنني بدون هدف


من وحي الصورة حسنية موكانمن وحي الصورة
فتاة بلا هدف
حينما كنت طفلة ،رغبت أن أصبح فتاة ،لكن رحيل بحادثة السيارة ،جعلني أكبر من العُمر، أصبحت وحيدة وبدون مأوى،أرسلت إلى المدرسة الداخلية للبنات،منذ أن دخلت وأنا أشعر بالحنين لمنزلنا ولكل صوت كان بداخله،تعرفت على صديقات جميلات ومربية لطيفة ،ومشرفة شمطاء،أصبحت أتاقلم مع الوضع الجديد ،مرت السنوات وخرجت من المدرسة إلى الواقع ،فقد منحت منحة لدراسة بالكلية لأداب بمدينة أخرى ،في اليوم الأول بدأنا نعرف أنفسنا،وحينما بدأت أنا لم أعرف ماذا أقول ؟هل أخبر عن حادثة سير أم المدرسة البنات ؟عجزت وخرجت باكية هنا أدركت أنني بدون هدف
حسنية موكان
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.