جريدة النجم الوطني

من هو ابن صياد

0 32

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

من هو ابن صياد

إعداد أحمد سلطان العوامي

يقال ابن صياد وابن صائد ،وهو غلام يهودي او هو دخيل على اليهود كان يدعي صاف وقصته مشكلة كما قال العلماء وقد كان يبلغ النبي صلى الله عليه وسلم مايدعيه من الكهانة ويتعاطاه من الكلام في الغيب فامتحنه ليعلم حقيقة حاله ويظهر ابطال حاله للصحابة ، وإنما هو كاهن ساحر يأتيه الشيطان فيلقي على لسانه ماتلقيه الشياطين الى الكهنة فامتحنه صلى الله عليه وسلم باضمار آية الدخان له وهي قول الله تعالى ( فارتقب يوم تأتي السماء بدخان مبين ) قال النووي رحمه الله ، وظاهر الاحاديث ان النبي صلى الله عليه وسلم لم يوح اليه بأنه المسيح الدجال ولا غيره وانما اوحي اليه بصفات الدجال . وكان في ابن صياد قرائن محتمله ولم يقطع رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنه الدجال ولا غيره ، ولذلك قال لعمر رضي الله عنه ( ان يكن هو فلن تستطيع قتله ) . وقد كان بعض الصحابة رضوان الله تعالى عليهم يحلف بالله ان ابن صياد هو الدجال

أخرج مسلم وغيره عن محمد بن المنكدر قال : رأيت جابر بن عبد الله يحلف بالله أن بن صائد الدجال فقلت أتحلف بالله ؟ قال : إني سمعت عمر يحلف على ذلك عند النبي صلى الله عليه وسلم فلم ينكره النبي صلى الله عليه وسلم .

وأخرج البخاري في صحيحه من حديث عمر بن الخطاب انه انطلق مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في رهط من أصحابه قبل بن صياد حتى وجده يلعب مع الغلمان في أطم بني مغالة – بظم الهمزة والطاء – وقد قارب بن صياد يومئذ الحلم فلم يشعر حتى ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم ظهره بيده ثم قال أتشهد أني رسول الله فنظر إليه فقال أشهد أنك رسول الأميين ثم قال بن صياد أتشهد أني رسول الله فرضه النبي صلى الله عليه وسلم ثم قال آمنت بالله ورسله ثم قال لابن صياد ماذا ترى قال يأتيني صادق وكاذب قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خلط عليك الأمر ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إني خبأت لك خبيئا ؟ قال هو الدخ . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أخسأ فلن تعدو قدرك . قال عمر يا رسول الله أتأذن لي فيه أضرب عنقه ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن يكن هو لا تسلط عليه وإن لم يكن هو فلا خير لك في قتله . قال سالم فسمعت عبد الله بن عمر يقول انطلق بعد ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بن كعب الأنصاري يؤمان النخل التي فيها بن صياد حتى إذا دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم طفق رسول الله صلى الله عليه وسلم يتقي بجذوع النخل وهو يختل أن يسمع من بن صياد شيئا قبل أن يراه ( ومعنى يختل يعني يتغافل بن صياد من غير أن يشعر به )، وابن صياد مضطجع على فراشه في قطيفة له فيه رمرمة أو زمزمة ( صوت خفي لا يكاد أن يفهم ، أو لا يفهم ) فرأت أم بن صياد النبي صلى الله عليه وسلم وهو يتقي بجذوع النخل فقالت لابن صياد أي صاف وهو اسمه هذا محمد ، فتناهى بن صياد . جاء في رواية مسلم فثار ابن صياد ) قال رسول الله لو تركته بين . قال سالم قال عبد الله قام رسول الله صلى الله عليه وسلم في الناس فأثنى على الله بما هو أهله ثم ذكر الدجال فقال إني أنذركموه وما من نبي إلا وقد أنذره قومه لقد أنذره نوح قومه ولكني سأقول لكم فيه قولا لم يقله نبي لقومه تعلمون أنه أعور وأن الله ليس بأعور . رواه البخاري ومسلم 18/53 بالشرح

اذا فأمره مشكل ،

عن أبي سعيد الخدري قال صحبت بن صائد إلى مكة فقال لي أما قد لقيت من الناس يزعمون أني الدجال ألست سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إنه لا يولد له قال قلت بلى قال فقد ولد لي أوليس سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يدخل المدينة ولا مكة قلت بلى قال فقد ولدت بالمدينة وهذا أنا أريد مكة قال ثم قال لي في آخر قوله أما والله إني لأعلم مولده ومكانه وأين هو قال فلبسني . ( أي جعلني التبس في امره وأشك فيه ) رواه مسلم

عن أبي سعيد الخدري قال خرجنا حجاجاً أو عماراً ومعنا أبن صائد قال فنزلنا منزلاً فتفرق الناس وبقيت أنا وهو فاستوحشت منه وحشةً شديدةً مما يقال عليه قال وجاء يمتاعه فوضعته مع متاعي فقلت إن الحر شديد فلو وضعته تحت تلك الشجرة قال ففعل قال فرضعه لنا غنم فانطلق فجاء بعس فقال أشرب أبا سعيد فقلت إن الحر شديد واللبن حارٌ مابى إلا أن أكره أن يشرب عن يده أو قال آخذ عن يده فقال أبى سعيد لقد هممت أن آخذ حبلاً فأعقله بشجرةٍ ثم أختنق مما يقول لي الناس يا أبا سعيد من خفي عليه حديث رسول الله صلى الله عليه ومسلم ما خفي عليكم معشر الأنصار أليست من أعلم الناس بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم أليس قد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم هو كافر أنا مسلم أو ليس قد قال رسو الله صلى الله عليه وسلم هو عقيم لا يولد له وقد تركت ولدى بالمدينة أو ليس قد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يدخل المدينة ولا مكة وقد أقبلت من المدينة وأنا أريد مكة قال أبو سعيد الخدري حتى كدت أن أعذره ثم قال أما والله إني لأعرفه وأعرف مولده وأين هو الآن قال قلت له تباً لك سائر اليوم .

اذن أمره ملتبس حتى على الصحابه رضي الله عنهم .

قال البيهقي في كتاب البعث والنشور : اختلف الناس في ابن صياد اختلافا كثيرا هل هو الدجال . ؟

ثم اختلفوا فيه بعد كبره اين مات ؟ قال الخطابي ان السلف اختلفوا في شأنه بعد كبره هل مات بالمدينة او أنه فقد . والله تعالى أعلم .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.