جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

منصة الغياب /عبدالله حسين

0 8

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

منذُ اعتليت منصة الغياب
وأنا التهم ُالأثر
وأطرقُ الابوابَ
أفتشُ بينَ خبايا الريح
لعلي أجدُ بسماتكَ الهادئة ِ
منذُ إمتزجت
مع السراب
وأنا العقُ بلاطَ الشوارعِ
الكُل عادَ !
التلاميذُ فَرِحونَ
بعودتهم لمدارسهم
الطيور المهاجرة
رأيتها يقتادها
طير الحضور
إلى انتَ
مازالت عيناك موصدة
لاترغب بالنظرِ
لطريق ِ العودةِ!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.