جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

” مناجاةُ الروح ” .. بقلم / إبراهيم حسان

0 27

” مناجاةُ الروح ” .. بقلم / إبراهيم حسان

جلستْ في الشُّرْفَةِ تتسلى
وتعدُّ الخصْلاتِ الأحلى
أبنوسٌ شرقيٌّ يبدو
كالكرْمةِ إذ فرشتْ ظِلَّا
شَعْرٌ يتناثرُ. أسرابا
بسباق ٍ لا يسمعُ : مهْلا !
وكغيمةِ كحل ٍ قد نزلتْ
كالدَّوحِ على الظَّهْرِ تدلَّى
والليلُ يُلحِّنُ ضحكتَها
من نوتةِ حسن ٍ قد جلَّا
ونسيمٌ عربيد ٌ يدنو
كي يفتحَ في شغفٍ قُفْلا
يبدي ما تخفي من خجل ٍ
يجعلني من ضمنِ القتلى
والعقدُ الزنديقُ بصدر ٍ
من حول جهنمَ يتجلَّى
قديساً . كان بصومعة ٍ
في طهرِ مسيح ٍقد صلَّى
فهفا للحسنِ يعمِّدُه
مَلكا بالنورِ بدت ْ شكْلا
فتهرطقَ من بسمةِ أنثى
أغرته جوى نفسٌ سُفلى
الأنثى قد خُلِقَتْ أزلا
تغوي ..كم آدمَ قد ضلَّا !
السوسنُ في خد ٍّ يزهو
ويناغي في الخصرِ الفلَّا
والقدُّ تمايل في غنج ٍ
كالموجِ إذا هزَّ الغَزْلا
وبها رمَّانٌ شامِيٌّ
من قيدِ نسيج ٍ قد ملَّا
تمشي سيقانا من عاجٍ
بجلال ٍ تقْطُرُه. دِلَّا
ويدٌ كالماءِ نعومتُها
وإذا صافحتُ غدت ويلا
وفمٌ من أندر ٍ ياقوت ٍ
بالمرمرِ شبقا. يتحلَّى
وتهمهمُ تصدحُ موسيقا
تسكرني لو غنَّتْ: ل ..لا ..لا
ويمامٌ تابع يسألني
كلثومٌ ؟ قلتُ لهم كلَّا
هي أروعُ معجزة ٍحدثتْ
في الحبِّ وفي قلبي الأغلى
هي طِلْسَمُ حرفٍ بجدار ٍ
أعجزَنا في فكٍّ ٍ جهلا
برديَّةُ عطر ٍ منسيٍّ
في القمقمِ في البحرِ تولَّى
هى أسمى خلقا من حوَّا
سبحان الخالق والمولى
هي روحُ اللهِ إذا ابتسمتْ
والنارُ إذا التهمتْ حقلا
هي لحظةُ شوق للماضي
لو داعبَ ذكراه الكهلا
ونبيٌّ …بُعِثتْ في قلبي
من جوري تملؤه عدلا
هي ألفُ جحيمٍ عذَّبني
فيعاودُ قلبيَ كي يصْلَى !!
يا موجا حاصر شطآني
أغرقني لم يبقِ السهلا
ونبوءةُ عرَّاف ٍ صدقتْ
وصهيلٌ يستجدي الخيلا
رطبٌ قد طاب وهاكَ فمي
عفريتٌ إذ يرقى. النخلا
يا نهرَ جمال ٍ نازي ٍّ
يجري بفتون ما. قلَّا
مسٌّ من سحر ٍ معقود ٍ
في حوتٍ يشتاقُ الضحلا
أنا قبلكِ ثوريٌّ حرٌّ
أنا بعدكِ أحيا محتلَّا
يسألني قلبي مصلوبا
هل تجدُ لمعضلتي حلَّا
فأجيبُ كصقرٍ منفيٍّ
عادتْ وعلى القلبِ استولى
يسألني أين وسادتُها
وعليها لامستَ الفُلَّا
أين النعناعُ بغرفتِها
وبخورٌ من جِلْدٍ هلَّا
وظلامٌ يسبحُ يكسره
بلورُ حنين ٍ لا يبلى
وشموعٌ أين وقد ذابتْ
فنذوبُ فأجتاحُ السهلا
ورنينُ عظام ٍ بعناقٍ
وأنينٌ في شفةٍ يُتْلى
كبريتا كانت في نفطي
قد أُلقِي لهبا فاشتعلا !
وأنا فلاحٌ منتفضٌ
أحرث بفمي تلَّا تلَّا
فهوى من فوق مآذنها
للأرضِ ومن حْلْمٍ. فَلَّا
فأفقتُ على صوتٍ نادى
يا أبلهُ قم ..فأنا. ليلى

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.