جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

ملخص كتاب انتصار السعادة .. إعداد دكتور نورا سلطان

0 70

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

ملخص كتاب انتصار السعادة .. إعداد دكتور نورا سلطان

برتراند راسل

ينقسم الكتاب إلى جزءين:

الجزء الأول بعنوان مسببات التعاسة والجزء الثانى بعنوان مسببات السعادة.

يبدأ راسل فى عرض مسببات التعاسة من وجهة نظره مثل:

  • التنافس:

وهنا يطرح مثالا رجال الأعمال المنغمسون فى العمل والتعب بحثا ليس فقط على النجاح بل وعن التغلب على منافسيهم، ومع الوقت يصبح التوتر قويا، بحيث يصبح من المستحيل الاسترخاء والتمتع بالحياة.

  • الحسد:

يعتبر الكاتب الحسد من أقوى مسببات التعاسة وأكثر المشاعر الإنسانية شيوعا، و هو على علاقة وطيدة بالتنافس، فكل الأشياء الرديئة متصلة ببعضها، وكل منها عرضة لأن يكون السبب فى الآخر.

” لكن الحاسد يصبح هو نفسه تعيسا بهذا الحسد، فبدلا من أن يسره ما لديه، يؤلمه ما لدى الآخرين، فلو استطاع لحرم الآخرين ميزاتهم ويكون ذلك بالنسبة له مرغوبا كما لو أنه حصل على هذه المزايا”.

كما يرى راسل أنه ناجم عن مكتسبات فترة الطفولة كتفضيل أحد الأبناء على الآخر, أو عدم شعوره بحنان ورعاية كفاية مقارنة بالآخرين, فيبقى المرء دومًا حينما يكبر يبحث عن مظالم ليكون لها ضحية. وعلاج هذا الأمر هو بمحاولة الإعجاب بمنجز الآخرين, بالإضافة إلى الشعور الذاتي بالبهجة لأقصى درجة عند كل حدث سعيد.

حاسة الإثم :
و يعتبر راسل أن حاسة الإثم مرتبطة باللاوعي و لها علاقة بالخوف من عدم رضاء الناس ” ففي حالة الوعي توجد أفعال معينة عليها علامة إثم بلا أي سبب ظاهر للاستبيان “وذلك بالتنشئة الخاطئة التي من خلالها يتعلم المرء بما هو خطيئة وإثم ومن ثم يلاحقه هذا الشعور طوال حياته
لذا يجد الكاتب أنه من الضروري على الشخص التفكر بعمق يما يحدثه به بعقله .
عندما تشعر بتأنيب ضمير لفعل ما اختبر بنفسك مسببات هذا الشعور وأقنع نفسك بعدم معقولية تلك الأسباب من الأساس.

  • هوس الاضطهاد :
    وهنا الخوف من الاضطهاد قد يؤدي غلى أفعال عنيفة رغبة في الحماية . و يعتبر الكاتب أن جذور هوس الاضطهاد تكمن في المبالغة الشديدة في تقييم ذواتنا وإعلاء مزايانا الخاصة, والاعتقاد الدائم بأن جميع الناس يهتمون لشأني أكثر من شئونهم الخاصة, التوهم في وجود مخطط يحاول إفساد ما أُنجزه…كلهم يتمنون لي الفشل, الكل يترصدني, والجميع يضعونني في أذهانهم.

كل تلك الأشياء هي مسببات لنشأة هوس الاضطهاد لديك, والذي بدوره يجعل منك شخصًا قلقًا وموهومًا وغير ناجح بالتأكيد؛ لأنها تفقد الهمة وتثبط العزيمة..

- Advertisement -

والحل الطبيعي هو تقدير مزايانا الخاصة بصورة معقولة وموضوعية. فعندما تنجز شيئًا ما ويراه الجميع شيئًا رديئًا لماذا لا تفكر بأنهم قد يكونون مصيبين فعلًا, بدلًا من القول بأنها مؤامرة تحاك لأجل إفشال منجزك الخاص.

وينبغي إدراك أيضًا أن لكل الناس شئونها الخاصة في الحقيقة, والتي هي بالتأكيد أكبر أهمية عندهم من شأنك الخاص. ولا تتخيل أن معظم الناس يفكرون فيك بدرجة تكفي لجعلهم يرغبون في اضطهادك بشكل خاص.

  • الخوف من الرأي العام :
    الاختلاف أمر طبيعي إلا ان من لا يملك قوة داخلية كافية سيكون عدم تعاطف البيئة المحيطة معه مصدرا ً للتعاسة له كما ان الرأي العام قد يكون أكثر طغيانا ً في وجه أولئك الذين يرهبونه لذا يجب التمتع بقوة الشخصية و الاستقلالية لتحصيل السعادة .
  • الملل والإثارة:

“هناك عنصر ملل لا يمكن انتزاعه من تجنب الإثارة الزائدة عن الحد، فالكثير جدا من الإثارة لا يضر فقط بالصحة، وإنما يؤدى إلى تبلد إمكانية الإحساس بأى نوع من المتعة، وإلى أن يحل التلذذ السريع محل الإشباع البدنى الوافر وإنباهه محل الحكمة والمدهشات الحادة محل الجمال”.

  • الإعياء:
    يطرح الكاتب مشكلة الإعياء البدنى، والأخطر منه الإعياء العصبى الذى ترافق مع تقدم المجتمعات وما تحمله من توتر وضوضاء وتنافس الأمر الذى يحتاج فيه الشخص لمحاولة تطوير الفكر والتخلص من القلق والتوتر، وهنا يؤكد الكاتب على أهمية اللاوعى فى طريقة التعامل مع الإعياء العصبى.

و لنتقل الآن إلى الجزء الثاني ألا هو مسببات السعادة و يبدأ الكاتب بطرح تساؤل”ألا تزال السعادة ممكنة ؟”

وهنا يقسم السعادة إلى نوعين بسيط و وهمي أو حيواني و روحاني أو للقلب و للرأس و يطرح فكرة أن السعادة لا تتعلق بالظروف الدنيوية و الجسدية إنما هي حالة داخلية .

“سر السعادة هو الآتي : اجعل اهتماماتك واسعة قدر الإمكان و اجعل ردود أفعالك ودودة لا عدائية بأقصى درجة ممكنة تجاه الأشياء و الاشخاص الذين يهمونك.”

شيء هام جدًا ينبغي أن يلازمك وأنت تخطو خطوتك الأولى إلى السعادة؛ وهو الشغف. أن تكون شغوفًا بشيء هو أمر ممتع جدًا مهما بدا هذا الشيء بسيطًا, فيساعدك في توسيع اهتماماتك, فيمكنك أن تنسى الأمور المقلقة وتسير على طريق شغفك؛ حيث السعادة غير مرتبطة فقط بالظروف الشخصية, وبينما تعود إلى عالمك الشخصي مرة أخرى تكون قد اكتسبت هدوءًا وتوازنًا يمكنانك من التعامل مع الأمور المقلقة.

ثم يبدأ الكاتب في طرح وجهة نظره عن مسببات السعادة :

  • التلذذ:
    و أفضل طريقة لتخيل ما المقصود بالتلذذ هي تخيل وجبة طعام فالجوع بالنسبة للطعام يوافقه التلذذ بالنسبة للحياة كما أن كل فرد يتلذذ في أمر من أمور الحياة .
    التلذذ الطبيعي ليس هو الطراز الذي يعد في الحقيقة بحثا ً عن النسيان بل هو جزء من التكوين الطبيعي للبشر .
  • الحب:
    ” أحد المسببات الرئيسية لانعدام التلذذ هو إحساس المرء بأنه غير محبوب بينما على العكس يزيد إحساس المرء بأنه محبوب من قدرته على التلذذ اكثر من أي شيء آخر “
    يرى الكاتب أن استقبال الحب الصحيح يجلب نوع من الإحساس بالأمان كما يعتبر أن قدرة المرء على التعامل مع الحب تعود لما مر معه من أحداث في طفولته .

و يعتبر أفضل نوع حب الذي يتم فيه تبادل منح الحياة بحيث يتم استقبال و منح الحب دون بذل مجهود .

  • الأسرة :
    “أساس الأسرة يكمن بالطبع في حقيقة أن الوالدين يحسان بطراز خاص من الحب تجاه أحدهما الآخر أو تجاه الغير من الأطفال”
  • العمل :
    من الممكن للعمل أن يحمل السعادة و التعاسة معا ً و ذلك وفقا ً لنوع العمل و شدته.
    ويعد العمل مرغوبا ً أولا ً كوقاية من الملل كما أنه من المرجح أن يجد الشخص لذة في أكبر كثيرا ً في وقت الراحة عما يمكن أن للشخص العاطل أن يجده بشرط أن لا يؤذي العمل الصحة .
  • الاهتمامات غير الشخصية :
    و يعتبر راسل أن أحد أسباب التعاسة و الإعياء و الشد العصبي هو انعدام القدرة على الاهتمام بأي شيء ليس له أهمية عملية في حياة الفرد الخاصة .

من الضرورة وجود اهتمامات غير شخصية للإنسان, يفرغ فيها وقته وقلقه, وينهي بها الشد العصبي, وهي اهتمامات تكون خارج نطاق الحياة العملية, فلتقرأ في شيء مثلًا في غير تخصصك, تمنح اهتمامًا ما بمباريات كرة, مسرح, سينما, أي شيء يمثل لك عالمًا بعيدًا عن حياتك العملية الشخصية, سيكون ذلك أفضل كثيرًا.

” يهدف الإنسان الذي ينشد السعادة بحكمة إلى أن يمتلك عددا ً من الاهتمامات المساعدة بالإضافة إلى الاهتمامات الرئيسية التي تبنى عليه حياته “
وفي النهاية فإن السعادة تحتاج لبذل جهد و للتفكر و التأمل في عالمنا الدخلي و السعي لخلق مسببات السعادة الداخلية و الخارجية..

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.