جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

ملاك ورحمة بقلم/جهادمقلد

0 14

ملاك ورحمة بقلم/جهادمقلد

يجلس وحيداً يتأمل دنياه… يسأل

طيفاً مر به:

من أنت؟ ويرد عليه:

_ألا تدري من أنا؟! أنا من لا تحبه الخلائق… أنا من يرهبه عتاة الرجال، وجميلات النساء

أنا من يخشاه الأثرياء ويأمل منه الفقراء…

أفضل لك ألَّا تسأل… لأنك ستحزن عندما تسمع بي!

أنا من تكرهه النساء! والرجال على السواء

_ عرفتك… عرفتك الموت أنت؟!

وساخراً يرد:

لا… لست الموت… بل أنا شرٌ منه… آتيك على جرعات… أسرقك دون تحس بي

أنا من يحمل لك المر والحلو معاً … هديتي بيضاء… يقدمها لك غيرك في النهايه!

قلت لك أنا شر من الموت؟!

_أف،ٍ وهل هناك شر منه؟!

نعم أنا من يسرق شبابك نتفة، نتفة

أنا من يُفرح العروس بفستان أبيض ، وفي النهاية إلبسها بياض بلا فستان.

أفرحكم ببياض العيش، وأسرقكم

بالانتظار ثم أخرجكم جميعاً بثوب أبيض…

ترحلون وأيديكم بيضاء… بلا مال أوعيال.

_ أبكيتني! بالله قل لي ماذا تريد مني؟

ستعرف بعد قليل.

_ أنا من يؤمر فيدس الروح في التراب ألم تعرف بعد من أنا؟

سأخبرك… أنا سر الوجود عندما كنت أنت بلا وجود… أعرفت من أكون؟

أنا رسول الكون كله عندما كنت لا تعرف من الكون شيئ

أنا الزمن الطويل، وأنت لمحة منه…

_سيدي لم تعطني فرصة لأتكلم…

_ عمَ ستتكلم؟ عن قوتك المتسارعة في الصعود… والمتناقصة في الهبوط

لايغرنك الشباب ولا الصبا، سآكل منكم حتى يهترئ وعائكم، وتعودان من حيث جئتما… إلى التراب…

_ هذا فعل الموت ياسيدي

_ كلا… سأقول لك من أنا…

أنا من يلتهم… الصوان والصخر! والحديد

أنا الزمن… أنا الزمن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.