جريدة النجم الوطني

“معبد حتشبسوت” “المعبد الجنائزي” بقلم الأثريه :دنيا عزيز احمد

0 29

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

“معبد حتشبسوت” “المعبد الجنائزي” بقلم الأثريه :دنيا عزيز احمد

((كاتبه وباحثه في التاريخ المصري لدى فريق كنوز أثرية وعضوه لدى مبادرة حضارتنا لنشر الوعي الاثري))

  • يعد معبد حتشبسوت احد المعابد المميزه الموجوده في مدينة الاقصر والذي يرجع إلى الأسره الثامنة عشر الذي بني منذ اكتر من 3500 عام في الدير البحري، بنته الملكة حتشبسوت على الضفة الغربية للنيل المقابلة لطيبة (عاصمة مصر القديمة ومقر عبادة آمون) (الأقصر اليوم). يتميز معبد حتشبسوت بتصميمه المعماري الخاص المنفرد بمقارنته بالمعابد المصرية التي كانت تبنى على الضفة الشرقية من النيل في طيبة.
  • يتكون المعبد من ثلاثة طوابق متتابعة على شرفات مفتوحة. بني المعبد من الحجر الجيري ، ونصبت أمام أعمدة الطابق الثاني تماثيل من الحجر الجيري للإله أوزوريس وللملكة حتشبسوت في توزيع جميل. في الأصل كانت تلك التماثيل ملونة، ولم يبقى من الألوان الآن إلا بعض الآثار، وبعض التماثيل في حالة جيدة تماما تدل على اناقة تصميم المعبد وجماله.
  • ويتميز المعبد بوجود نقوش على جدرانه لبعثات بحرية أرسلتها الملكة حتشبسوت إلى بلاد بونت للتجارة وإحضار البخور والمر من تلك البلاد. كان المصريون القدماء يقدمون البخور إلى آلهتهم ليحظوا برضاهم، وقد سجل ذلك في لوحات على معابدهم تبينهم يقدمون القرابين والبخور إلى مختلف الآلهة، كما كانت البعثات تنقل أيضا أخشاب وأشجار وحيوانات نادرة لا توجد على أرض مصر، وفراء النمور كانت ترتديه الكاهنوت.
  • وخلال انتشار المسيحية في مصر بعد نهاية عهد البطالمة، أقام المسيحيون ديرا للعبادة على أنقاض معبد حتشبسوت، كان الدير يسمى “دير فويبأمون” وظل يستخدم في العبادة حتى القرن الحادي عشر، ثم سميت المنطقة بعد ذلك بالدير البحري.
    ⚫تاريخ المعبد :
    سمي معبد حتشبسوت بالمصريه القديمه (جسر جسرو) اي اقدس المقدسات، كما يعتبر جسر جسرو معبداً جنائزياً للملكه حتشبسوت حيث تقام الطقوس لها بعد وفاتها حينما تتحول لحالة اوزيريس، ولم يكن المعبد مخصصاً لها فقط.
    بني المعبد خلال 15 سنة من حكم الملكة حتشبسوت بين سنة حكمها السابعة حتى السنة 22 من حكمها. ويعتبر سنموت رئيس البلاط في عهدها هو الذي قام بتصميمه وأشرف على بنائه حيث توجد للسنموت بعض العلامات على المعبد التي تشير إلى ذلك كما أن مقبرته توجد تحت الطابق الأول للمعبد وهي تمتد نحو 97 متر في الجبل وتنتهي بحجرة التابوت على عمق 43 متر،كما اشترك في بناء المعبد “حابوسنب ” و “نحسي ” رئيس الخزانة، و “زيحوتي” ناظر بيت المجوهرات. يدل على ذلك أسمائهم المذكورة على جدران المعبد. أصاب المعبد بعض الإفساد أثناء نهاية حكم تحتمس الثالث الذي خلف حتشبسوت في الحكم، حيث كشطت اسماؤها من على المعبد وهشمت بعض تماثيلها.
    ⚫التصميم المعماري للمعبد:
    قامت حتشبسوت ببناء العديد من المعالم والمباني، كان لديها أيضاً العديد من التماثيل التي أقيمت في العديد من الآثار والمباني ولكن يعد معبد حتشبسوت في الدير البحري هو أعظم إنجاز لها فقد لوحظ ان التصميم مغاير تماماً لتصميم المعابد المصريه القديمه، ويحتوي معبد حتشبسوت على ثلاثة مستويات وهي:
    المستوى الأول: الطريق المؤدي إلى المعبد عبارة عن جسر طوله 100 قدم، كان يتميّز المستوى الأول بالأشجار الغريبة والشجيرات، مثل اللبان من بعثات حتشبسوت التجارية إلى أرض بونت (من المحتمل أن تكون بونت إثيوبيا أو إريتريا أو شمال الصومال اليوم)، كان هناك أعمدة مربعة الشكل، يوجد عليها العيديد من النقوش المعقّدة، بينت هذه النقوش حتشبسوت في رحلاتها إلى بونت ولسوء الحظ تم تدميرها، كل ما تبقّى منها اليوم عبارة عن مشاهدات من قدماء المصريين في المحاجر.
    المستوى الثاني: أحد الجوانب المهمة للمستوى الثاني، هو أنه يحتوي على واحدة من أول الوثائق المصورة المسجلة على الإطلاق لبعثة استكشافية تجارية، تحديداً تروي قصة حتشبسوت الرسمية الرفيعة في رحلتها إلى بونت، التي استمرت من 1482 قبل الميلاد إلى 1479 قبل الميلاد، هناك ضريح للآلهة حتحور، تم تصويرها بوجه إمرأة وبأذان البقرة وهي تحمل آلة موسيقية، يصور ميلاد حتشبسوت على هذا المستوى.
    المستوى الثالث: تحتوي على تماثيل حورس على شكل صقر، تُحلّق من الفناء الثاني إلى المستوى الثالث، يضم هذا المستوى رواقاً به صفوف مزدوجة من الأعمدة التي تواجه المقدمة، وراء هذا الفناء العديد من الغرف، تحتوي على تماثيل حتشبسوت الهائلة مثمنة الشكل.
  • يحتوي المعبد على العديد من التماثيل والتصميمات المصريه القديمة ومنها، محراب حتشبسوت وتحتمس الأول، حيث يُعدّ هذان المحاربان من المكونات الرئيسية لمعبد حتشبسوت وأكبرهم، كما يوجد أمام الحائط المقابل للمحراب باب مصنوع من الجرانيت. يُعدّ محراب أمون رع أحد التصميمات المصريه القديمه في المعبد، المحراب الرئيسي للإله أمون رع، يوجد في هذه الحجرة أربعة تماثيل لحتشبسوت مفقودي الرأس، لكن يوجد الآن اثنين من هذه التماثيل فقط.
  • من التصميمات المصريه القديمه المهمة فيه: قدس الشمس، حيث كان يتكون من 15 بهو كبير ومفتوح، فيه سلم يقود إلى مائدة من القرابين والتي تُحد من المُكتشفات الأثرية الهامة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.