جريدة النجم الوطني

” معبد البيت الوالي “.. بقلم / أمل محمد شرف

0 25

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

” معبد البيت الوالي “.. بقلم / أمل محمد شرف “كاتبة وباحثة وعضو لدي فريق كنوز أثرية”

محور حديثنا اليوم عن واحد من أهم اثار المصرية في وادي النيل هو معبد مهدور حقه وغير معروف بالمره ، علي الرغم من أنه من أجمل المعابد في مصر القديمة ، وقد بني هذا المعبد الملك “رمسيس الثاني” حيث يعتبر هو من أقدم المعابد التي بناها .

موقعه : يقع علي تل من التلال
بُني علي مسافه قصيرة من الشمال الغربي لمعبد كلابشه
مكوناته : يتكون من بناء أمامي مكشوف و صاله منحوته في الصخر و قدس الأقداس.
-كان هناك جسر طويل يمتد إلي المعبد من السهل ولكنه تهدم وأختفي ولم يبقى سوى اطلال صخريه جرانيتيه من الفناء الامامي الذي تتكون جدرانه من الصخور الجرانيتيه .
جدران هذا المعبد مُزخرفه بنقوش بارزه يوضح فيها غزوات رمسيس الثاني في حروبه ضد النوبيين والليبيين والآسيويين.

  • الجانب الجنوبي” الأيسر” يوجد به نقوش تُظهر أنتصاراته
    علي الأثيوبيين.
    -ونري ايضا علي الجدران نقوش توضح رمسيس في عربته الحربيه وهو ينقض بقوة علي الجيش الاثيوبي الهارب وهو يطلق عليهم وابلا من السهام من قوسه .
  • ونشاهد أيضا نتائج هذه الحروب حيث نري رمسيس وهو
    جالس تحت مظله بينما يتقدم نبلاؤه و حكامه ويقدمون
    له جزئه الأثيوبيين المقهورين الماثلين أمامه.
  • وعلي الجدار البحري للفناء نري مشاهد منحوته عن معارك رمسيس في آسيا وليبيا حيث يوضح مشهد أنه يقف فوق أثنين من أعدائه المطروحين أرضآ ومُمسكآ ب ثلاث سوريين من شعورهم بينما يتولي أحد أبنائه قياده الاثري الآخرين.
  • يوجد أيضاً ثلاث ابواب في جدار هذا الفناء تؤدي كلها إلي المحراب أو صاله الأعمدة.
  • وفي الواجهه الشرقية الظاهرة المنحوته في الصخر .
  • ونشاهد الملك وهو يرقص أمام الإله ” آمون – رع ” فوق الباب الأوسط بينما البابين الجانبين نري الملك وهو واقفآ أمام الإله ” مين ” والإله ” خونسو “.
  • وقد نحت المحراب كله في الصخر ويستند سقفه علي عمودين تركت أربعه جوانب منها بلا نقوش لكي تنقش القاب الملك.
  • ويظهر رسم منقوش لنائب ملك أثيوبيا في سُمك البوابه الوسطي.
  • وهناك باب أخر مُتفرع من الدهليز يؤدي إلي قدس الأقداس له مشكاة في جدارة الخلفي .
  • ونري في قدس الأقداس الالوان مازلت جميله زاهيه وبحاله جيده ذات مستوي عالي من الدقه وعلي نفس مستوي الألوان الموجودة في معبد كلابشه.
  • كانت الغُرف أيضا مختلفه لمعبد ” بيت الوالي ” كانت تستخدم في العصر المسيحي الأول لأغراض العبادة المسيحية مع طقوس العادية ، ومازالت بقايا قباب كنيسة مسيحية التي أنشئت في فناء المعبد ظاهره فوق جدارن هذا الفناء .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.