جريدة النجم الوطني

مصرع سيدة وطفلها دهسا أسفل سيارة ملاكي بإمبابة…متابعة /أمل الشاويش

0 18

مصرع سيدة وطفلها دهسا أسفل سيارة ملاكي بإمبابة…متابعة /أمل الشاويش


“نفسي أروح عند والدتي” كانت هذه آخر كلمات المجني عليها قبل الحادثة التي حدثت في أحد شوارع الجيزة حيث كانت تسير بالشارع حاملة ابنها الرضيعة مالك 6 أشهر عندما دهستهما سيارة ملاكي يقودها شاب عشريني دون سابق إنذار، لتصبح الجريمة حديث الشارع في منطقة إمبابة
البداية كانت عندما ورد بلاغ إلى قسم شرطة إمبابة من غرفة عمليات النجدة يفيد بدهس سيارة ملاكي ربة منزل وطفلها الرضيع خلال سيرهما بالشارع ما أسفر عن مصرعهما
على الفور انتقلت قوة أمنية لمكان الحادث وبالفحص تبين أن هناك جثة لربة منزل في العقد الثاني من العمر وجثة رضيع يبلغ عدة أشهر.
يروي محمود طاهر زوج المجني عليها أنه يوم الحادث كان معزوم عند أهل زوجته للإفطار وبعدها اتجه مؤشر أذان العشاءً وخلالها سأل زوجته التي تُدعى هبة.م “هتروّحى امتى عشان أوصلك البيت” لترد عليه هصلى العشاء وهنزل
ويوضح طاهر بعد الحديث مع زوجته أنه ظل ينتظرها كون المسافة بين بيت أهل زوجته ومنزله نحو 500 متر وخلال دقائق معددوة نزلت الزوجة وتوجه هو إلى منزلهما مستقلًا الـ سكوتر الخاص به رفقة طفليه الأخرين.
ويستكمل زوج الضحية أنه عندما عبر الطريق إلى الناحية الأخرى شاهد تجمهر بعض الأهالي بسبب حادثة سيارة في الشارع ارتطمت بأحد لكنه لم يشك بأن حادثة الدهس كانت لابنه وزوجته.
ويوضح أنه توجه ناحية تجمهر المواطنين بسبب الحادثة حيث سمع بعض الأهالي يقولون دى واحدة ست وطفلة ضربتهم عربية لكنه لم يشك أنها زوجته وابنه ليعود مرة ثانية إلى منزل حماته ويسأل أهلها هي هبة جات هنا كانت إجابتهم ما هي نزلت معاك يا محمود من هنا يولد الشك بأن تكون زوجته وطفله هما ضحيتا الحادثة وهو بالفعل الذي حدث
ويضيف أن الشارع الذي شهد الواقعة يحصل فيه شلل بالحركة بصفة مستمرة وهو في منطقة عشوائية وبها عشرات المحال التجارية حيث اصطحب طاهر طفليه مريم ومحمد ليركبها السكوتر ذاهبا الى المنزل.
وكشفت التحقيقات الأولية أن الشاب العشريني كان يقود سيارة ملاكي بسرعة جنونية وقام بدهس المجني عليهما بعد الارتطام بهما مسافة 50 مترًا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.