جريدة النجم الوطني

“مشعل يعود لقيادة حماس بالخارج”.. كتبت /يارا المصري

0 80

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

“مشعل يعود لقيادة حماس بالخارج”.. كتبت /يارا المصري


أكد مقربون من رئيس المكتب السياسي السابق لحركة حماس ، خالد مشعل ، ما نشر على موقع “فلسطين اليوم” الإخباري بأن مشعل سيستأنف قيادة الحركة في الخارج بدلاً من الزعيم الحالي ماهر صلاح.

هذه العناصر نفسها تقول إن مشعل أراد العودة إلى مركز الصدارة ، وتعيينه في هذا المنصب مهم جدا بالنسبة لحماس ، لأن مشعل لديه خبرة كبيرة في الساحة الدولية.

دخول مشعل إلى هذا المنصب يعني أن المسؤولية عن كل نشاط الحركة في الخارج وعلاقاتها مع الدول المختلفة ستنتقل إلى مشعل ، وسيعيد له أجهزة الحركة في الخارج.

وانتخبت حركة “حماس” في ما يسمى داخليًا “إقليم الخارج” رئيس المكتب السياسي السابق خالد مشعل رئيساً للحركة عن الإقليم، أو قيادة الحركة بالخارج كما هو متعارف عليه.

وسيتولى مشعل رئاسة المكتب السياسي بالخارج لمدة 4 سنوات، وذلك بدلًا من ماهر أبو صلاح الذي تولى المنصب في انتخابات عام 2017.

وأكدت حركة حماس، مساء الإثنين، أنها انتخبت خالد مشعل رئيسًا للمكتب السياسي للحركة عن إقليم الخارج، وموسى أبو مرزوق نائبًا له.

وقالت الحركة في بيان لها إن هذا جاء في إطار الانتخابات الدورية الداخلية التي تجريها الحركة في مناطقها المختلفة، مشيرةً إلى أن الانتخابات بالخارج جرت على مدى شهر ونيّف من إجراء العملية الانتخابية الداخلية، في جميع أماكن وجودها وحضورها، وأفرزت مجلس شوراها الجديد.

وعبرت حماس عن اعتزازها بحرصها على تعميق المؤسسية، وبسط الشورى، والاحتكام إلى صناديق الاقتراع في فرز قياداتها. وثمنت قيادة حماس الجهود الكبيرة التي بذلتها لجنة الانتخابات الداخلية، على الرغم من الظروف الأمنية المعقدة والجائحة الصحية غير المسبوقة.

وكان مشعل فقد منصب رئاسة المكتب السياسي العام في مايو 2017 لصالح إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي العام حاليًا، الذي يُتوقع أن يستمر في منصبه لولاية ثانية في حال أُعيد انتخابه أو تم التوافق داخلياً على استمراره في المنصب، رغم أن الحركة تسعى للتجديد له بالانتخابات.

وفي الفترة التي تلت خروج مشعل من المكتب السياسي، غاب لفترة عن المشهد السياسي، ثم ما لبث أن عاد سريعًا، واستقبل في الدوحة شخصيات فلسطينية وعربية ضمن وفود قيادة حماس، ثم ظهر في ندوات وحوارات نظمتها الحركة على مستوى غزة والخارج بهدف إعادته للمشهد، كما أجرى اتصالات بصفته السابقة كرئيس للمكتب السياسي العام مع عدد من عائلات الشهداء والأسرى وغيرهم، وتحدث في لقاءات حوارية عن قضية الأسرى بشكلٍ خاص

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.