جريدة النجم الوطني

مستشفي الحضرة الجامعي

0 28

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

مستشفي الحضرة الجامعي

إعداد أحمد سلطان العوامي

أنشئ المستشفى سنة 1886 على يد الجالية الألمانية، التي أطلقت على المستشفى اسم “البروسيا”. وفي أعقاب الحرب العالمية الثانية أطلق عليها “مستشفى الأنجلوسويس”، ثم سميت بمستشفى الأميرة فوزية. وعندما انشئت جامعة فاروق الأول (جامعة الإسكندرية حالياً) تم شراء المستشفى عام 1948 وسمي عام 1950 بمستشفى ناريمان بعد زواج الملك فاروق الأول بالملكة ناريمان وبعد قيام ثورة 23 يوليو 1952 تم تغيير اسم المستشفى إلى اسمه الحالي “مستشفى الحضرة الجامعى” وكانت سعته آنذاك 400 سرير.

كان المستشفى تضم وقت إنشائه أقسام الجراحة والمسالك البولية والعظام والباطنة، وفي عام 1961 نقلت جميع الأقسام إلى المستشفى الرئيسي الجامعي ما عدا قسم العظام وظل المستشفى يعمل بأقل من نصف طاقته وبه قسم جراحة العظام فقط حتى سنة 1975 حيث تم نقل الأمراض العصبية والنفسية إليه. ويضم المستشفى حالياً ثلاثة مدرجات: اثنان منها لقسم جراحة العظام وواحد للعصبية والنفسية.

وفى عام 1987 جدد المستشفى بالكامل من تبرعات بعض المتبرعين، وزادت غرف العمليات وتم تزويدها بآلات حديثة وغرف إفاقة ووحدة عناية مركزة.

وفى عام 1998 تم إنشاء جناح كامل للاستقبال والعيادات الخارجية وعمليات الطوارئ وإقامة قسم جديد للأشعة مقطعية وتجهيز جناح جديد للعمليات وبناء قسم جديد للأمراض العصبية والنفسية وقسم جديد للطوارئ وأصبحت قوة المستشفى 449 سريراً.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.