جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

مزمور العشق/الشاعر جبار الكواز

0 14

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

(مزمور العشق)
اغرق في رؤياي
كمرآة بلا وجوه
او كحبل دخان يلف الروح
وحين اراك واقفة،
وجلةً
احسد لحظاتي العابقة بك
فاي جمال هذا الذي اضفتيه لكلماتي؟!
ماسره؟!
من هندسه؟!
ومن صاغه بجنون شاعر؟!
ما زلت بين يدي غابة نخيل
مازلت تغرسين ذاكرتي بكلمات
لم اقلها يوما لغيرك
خائف انا من روحي حين تتسلل الى
قنديل بهائك
مرتجف من وقوفي تحت شرفة بهائك
وانت هناك …..
او لست هناك…
فليساعدني الرب
ولتساعدني يداك كي انجو من مغفرة اصراري
يامغيرة حضوري
يا سبية غيابي
كأني شجرة ظمآى
احاول ان الم فسائلي في سلة ثمارك
اكثرها برضاب خطاك
ماذا دهاني؟!
وانا اتهجد منبهرا
بسطوع شمسك في محاق طريقي
سأملأ سراجي بارتشاف كوثرك
لاعاصم غيرك
لا صوت بسواك
قبضة ايامي سرقتها احلامي المثقوبة
وهي خاليةمن امتلائي بعينيك
تائه بسواك
مصلوب ببئر لظاك
مجنون بتلفتاتك وهي
تتوزع في الزوايا
يا لفؤادي!
يا للذبيح بعيدا عن دموع الاهلة!
يا لدعائي !
يا لصلواتي في فجر صيامك !
يا لقيدقفصي المثلوم!
يا لتكويرة حلمي!
يا لديباجة ضوئي!
ويالصراخ وحدتي!
حروفي إذن تصنع فلك الله
من طين حريتي
جفت الاقلام
اظلمت الاقمار
واحترق اليم
وفاض تنور الفرات
حين مررت بي
انا الترابي
الفراتي
الذي علقوا رأسه فوق
رماح ظنونهم
ساقف حائرا
لاكون معي
في كل شهقة المي
صادحا باسمك النوراني
مغنيا لمواعيد نائمة في الاسماء
متأوها من عبق عطرك في بساتين غفلتي
متوجعا بصدى انين مرتمس
بالحب والالم
هادئا
كسحابة ماطرة تقرأ البرق في خطاك
مجنون انا
اغفري لي جنوني
وهو يشخب في باب بهائك
دعيني مشدوها بك
لا حرف لدي سواك في أيامي المترعة بالرحيل
تائه بغيرك
مصلوب بعينيك
مجنون بمحياك
الوذ بك وانا بعيد عنك
انت المطر
حين تعبرين الضفاف
الى حيث لا اكون
او اكون خمرا
في دنان خابيتك
تعالي اذن

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.