جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

مخترع فن الاتيكت الحديث إعداد دكتور نورا سلطان

0 42

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

مخترع فن الاتيكت الحديث
إعداد دكتور نورا سلطان

- Advertisement -

هو أبو الحسن علي بن نافع مولى المهدي الخليفة العباسي. لقب بزرياب وهو اسم طير أسود اللون عذب الصوت من الموصل وله اسهامات بارزة في الموسيقى العربية والشرقية.
كان يقوم بدور كريستيان ديور.. فهو الذي نقل أجمل ما في بغداد إلى قرطبة ومنها إلى الأندلس.
وهو وحده الذي نقل أحسن الأقمشة وأزهى الألوان من بيوت الخلفاء إلى بيوت النبلاء.
وهو الذي أتى معه من بغداد بمعجون الأسنان ومزيلات العرق والعطور والعجائن العطرية كالصابون العطري. وكتب تاريخ الأندلس تعطي من صفحاتها مساحات كبيرة للرجل الأسطورة زرياب وتنسب إليه أنه ارتقى بالذوق العام في الأندلس.. دون الرجال والنساء..
ووصفوه بأنه الرجل الشيك في كلامه وطعامه.
وأنه كان يلفت الأنظار إلى طريقته في الكلام والجلوس إلى المائدة أيضا. وكيف يأكل على مهل ويمضغ ويتحدث ويشرب بأناقة.
وكان يكره مثل هذه الكلمات:( يحب الشراب.. ويلتهم الطعام.. ويحشر اللحم والأرز في جانب من الفم..) وكان يضع على مائدته الكثير من المناديل، هذه لليدين وهذا للشفتين وهذا للجبهة وهذا للعنق.. وهو أول من لفت أنظار النساء إلى أن مناديل المرأة يجب أن تكون مختلفة اللون والحجم وأن تكون معطرة أيضا.
بمعني انه كان الاصل في اختراع ما يسمي فن الإتيكت العصري الحديث.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.