جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

محمد القليني

0 8

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

أسنانٌ لَمْ تُجَرِّبِ المَضْغَ

- Advertisement -

مُخْطِئٌ مَن يَظُنُّ
أنَّ الكلامَ يتلاشَى
بَعْدَ خُروجِهِ مِن أفْواهِنا.
صَرَخَتْ زَوجَتي في وَجْهي:
أنتَ رَجُلٌ سَيِّئٌ!
فظَلَّتْ كَلِمةُ (رَجُل)
مُعَلَّقةً في الهواءِ
كبالونةٍ.
طَوالَ الليلِ كُنْتُ ساهِرًا أُفَكِّرُ
وبَينَما كانَت نائمةً
وَجَدْتُني أقولُ: وأنْتِ (امْرأةٌ) أسْوأُ!
في سَقْفِ الغُرْفةِ
رأيتُ (رَجُلًا) و(امْرأة)
يتَصافَحانِ للمرّةِ الأولى.
في الصباحِ
لَمْ أجِدْ قَميصي فصَرَخْتُ:
قَميصي ليسَ في الدولابِ يا هانِمُ!
ارْتَفَعَتْ كَلِمةُ (قميصي) إلى السقْفِ
فارتداها الرَّجُلُ المُعَلَّقُ هُناكَ
كَيْ يَبْدوَ مَظْهَرُهُ جَيِّدًا
وهو يلْتَقي بامْرأتِهِ على العَشاءِ.
حياةٌ كامِلةٌ تلكَ
التي مَنَحْتُها للعاشِقينَ مِن كَلِماتي
أصْبَحَ لدَيهِما (طاوِلةٌ) صَغيرةٌ
يضعانِ عليها (تِلْفازًا)
و(مِرْآةٌ) تتَزَيَّنُ أمامَها المرأةُ
وكثيرٌ مِن (الشُّموعِ)
و(عُلَبِ الطَّعامِ).
وبينما تَنامُ زَوجَتي بِمُفْرَدِها
وأنامُ بِمُفْرَدي
كانَ الحبيبانِ يَلْتَقِيانِ
رَغْمَ أنّي..
لَمْ أنْطِقْ أمامَهُما كَلِمةَ (سَريرٍ).
أعْرِفُ اللَّحْظةَ التي يَمْتَزِجانِ فيها
مِن مائهِما الذي يتَساقَطُ علَينا..
أعَضُّ أنا على حَسْرتي..
وزَوجتي الغائبةُ في النعاسِ
تظُنُّهُ تسْريبًا مِن شِقّةِ الجيرانِ

محمد القليني

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.