جريدة النجم الوطني

“ما عدت أتحمل غيابك”.. بقلم الشاعر / سامي حسن عامر

0 37

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

“ما عدت أتحمل غيابك”.. بقلم الشاعر / سامي حسن عامر

صنعت لك عالما من خيالي
اودعتك بعد حدودي
طرزت لك عقدا من ورود
وغنيت لك أغنيه كاظم
ما أتحمل غيابك
وتلك الحنايا تذكرك
وأنت دنياي اجمعها
حتى شحوب وجهي
تعمدت أن أخفيه
وتلك الضفائر تتذكر ترتيبك لها
وعينانا تعرف الدروب
وحروف اسمك مازالت عالقه
ولحظه بعادك فارقه
ما تحملتها الضلوع
فقط حنين الصباح
حين تطل من خلف الذكرى
وصوت المذياع
وسكون العالم دونك
وأنت ترنيمه عشق
وبعد روح
والصمت يطبق على المكان
واختفت عقارب الساعه
واقبل من بعيد القنوط
وما عاد للصبر وجود
دعني فقط أذكرك
بصدق ما عدت اتحمل غيابك
وما عادت تقنعني أسبابك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.