جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

“مالا تعرفه عن الفنان حمدي الوزير” .. إعداد : رشا عامر

0 42

“مالا تعرفه عن الفنان حمدي الوزير” .. إعداد : رشا عامر

لو كنت من متابعي مسلسل “موسى” أكيد هيكون لفت نظرك خلال حلقاته الأداء العبقري للفنان القدير “حمدي الوزير” في دور “مسعد” مهرب الآثار.. البساطة والتلقائية اللي كان “الوزير” بينفذ بيهم الدور خلّت كل اللي بيتفرج يكون مشحون تجاه الشخصية وده طبعاً دليل على التمكن والنجاح.. النهاردة 29 إبريل عيد ميلاد الفنان “حمدي الوزير” واحد من أشهر الفنانين المصريين من نهاية السبعينات وحتى الآن..

هنتكلم عن “حمدي” من زاويتين.. الأولى فنية ودي اللي معظم الناس هيكونوا عارفينها، والزاوية التانية اللي ممكن تكون جديدة وهى الزاوية الوطنية!.. “حمدي” من مواليد بورسعيد وعائلته عائلة فنية فيها مخرجين وممثلين.. أخد بكالوريوس الهندسة من جامعة قنا.. وكانت بدايته الفنية فى فيلم “إسكندرية ليه” مع المخرج الراحل “يوسف شاهين” في 1979.. بعدها شارك في مجموعة أفلام متتالية في فترة الثمانينات زى: (سواق الأتوبيس، العوامة رقم 70، المحاكمة، والمغتصبون) كلهم كانوا بيأكدوا الموهبة العبقرية للممثل الشاب..

صحيح إن معظم أدواره كانت محصورة في شخصية الشرير أو المتحرش لزقت فيه وبقت جزء لا يتجزأ من نظرة المشاهد عنه لكن الفكرة إن نجاحه فى ترسيخ الصورة دى في حد ذاته نجاح وإحترافية.. رغم كده لكن “حمدي” ماكنش أسير النوعية دى بس من الأدوار بنسبة 100% لإن اللي يتابع تاريخه الفنى هيلاقي إنه شارك بدور ظابط مخابرات في الجزء الثالث من مسلسل “رأفت الهجان” ورغم إن الدور عبارة عن حلقة واحدة بس لكن قدر يسيب من خلاله علامة ويقنعك إن هو ده الظابط فعلاً!.. كمان فى فيلم (سواق الأتوبيس) قدم دور الكمسري الشاب المصري المكافح المجتهد ونفذه بمنتهى الاحترافية..

بالمناسبة.. فيلم “قبضة الهلالي” اللي تم عرضه سنة 1991 كان وش الخير وسبب شهرة وانتشار “حمدى” لحد دلوقتى، وبسببه بقى أيقونة التحرش في السينما خصوصاً مع ريأكشن بصته الشهيرة اللي بقى يتعمل عليها كوميكسات دلوقتي!.. لكن الحاجة اللي هتستغربها إن “حمدى الوزير” ماكنش بيبص بصة التحرش الشهيرة دي لـ “ليلى علوي” خلال أحداث الفيلم زى ما الناس فاكرة!.. لكنها كانت بصة للبطل اللي قدامه “يوسف منصور” عشان يخوفه وهو بيتعرف عليه قدام الظابط!..

للأسف في الفترة من 1995 لحد 2015 ماشاركش غير في 4 أفلام بس لكن في المسلسلات كان الوضع مختلف شوية لإنه ومن نص التسعينات ولحد دلوقتى شارك في حوالي 40 مسلسل وكان آخرهم دوره في “موسى” زى ما قولنا..

الزاوية الوطنية في حياة “حمدي الوزير” لا تقل أهمية لو مازادتش كمان عن حياته الفنية.. قولنا إن “حمدي” من مواليد الأرض الباسلة “بورسعيد”.. وهو عنده 8 سنين وبسبب ظروف الحرب اللي كانت حاصلة وقتها شاف بعينه قصف الطيران الإسرائيلى أثناء العدوان الثلاثي لبلده وعاش لحظات حرق بيته وبيوت جيرانه وأسرته!.. ده خلّى حب البلد وكره العدو يكبروا جوه الطفل “حمدى” لحد ما بقى شاب ووصل سنه لـ 18 سنة وقرر يشكل أول فصيل للمقاومة الشعبية في بورسعيد بعد نكسة 1967.. مش بس كده ده كمان اتطوع في الجيش رغم إنه كان معاه ورقة إعفاء من الخدمة العسكرية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.