جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

ماذا لو ؟ بقلم/ فهيم سيداروس

0 6

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

ماذا لو ؟ بقلم/ فهيم سيداروس

١ _ مصر تركت الإخوان وخرجو من السجون ولم يكن هناك رجال مخابرات حربيه ورئيس ذكى يعرف ان هناك مؤامرة خبيثه ؟ .

٢ _ لم يكن هناك جيش قوى ولم يتسلح بأحدث الأسلحة الحديثه التى تواكب العصر جيش من أقوى عشر جيوش فى العالم ؟ .

٣ _ لم تكن هناك شرطه قويه وجهاز وطنى قوى ؟ .

٤ _ ليس هناك قيادة دينيه واعيه متمثلة فى الأزهر الشريف والكنيسة وبدعم من القيادة السياسيه ؟ .

٥ _ إن الرئيس السيسى لم يكن رجل حكيم وطبق نظرية الشعب المصرى عيشنى اليوم وموتنا غدا ولم يعمل مشروعات قوميه والإدخار إلى الغد لمستقبل أولادنا ، وعمل بنظرية القرش الابيض ينفع فى اليوم الاسود ؟.

٦ _ضرب السيسى السد فى إثيوبيا ولم يدير الموضوع بحنكه سياسيه ولم يستفز كلام ام احمد شعره من رئسه ؟ .

٧ _لم يكن هذا الرئيس الوطنى هدية من السماء لمصر ؟ .

- Advertisement -

الإجابه : –

١ – أعتقد كان الان كلهم فى جيش قردوغان فى ليبيا يحاربون ضد مصر .

٢ _ أعتقد كانت مصر الان تحت الحكم العثماني من ليبيا وتنهب ثرواتها فى المتوسط من الشمال والجنوب ومن الشرق سيناء تحت حكم تنظيم الدوله ولاية سيناء .

٣ _ أعتقد انها لم تكن تقدر ان تطبق الحظر وأصبحت مصر فى كارثة كرونا .

٤ _عتقد كانت فى مصر الآن فتنة طائفيه وحروب اهليه مثل سوريا .

٥ _ أعتقد الان كنا فى أزمة اقتصاديه طاحنه ولم يكن هناك نهضة زراعيه واكتفاء ذاتى من السلع والخضروات ولا زراعة مليون ونصف فدان ولانهضه صناعيه وكنت الان تموت من الجوع ولا طرق ولا قناة سويس ولا فائض فى المزانيه ولا نمو اقتصادي ولا اقل نسبه حوادث فى الطرق ولا تعليم ولا مليون صحة ولا ولا ولا الخ……

٦ _ أعتقد كنا الأن تسدد ٦ مليار دولار من قوتنا والعالم كله ضدنا .

٧ _ أعتقد كنا فى أزمة اقتصاديه وفتنه وملتشه العالم وأمراض وخلافه واشياء كثيرة نحمد الله ان هذا الرجل هو رئيسنا ونفتخر أسد العرب والعالم .
خريج مؤسسه عسكريه هى من أقوى عشر جيوش فى العالم .
خريج اقوى جهاز مخابرات فى العالم .



مصر تحيا مصر بالسيسي تحيا المخابرات المصريه تحيا الجيش المصري تحيا مصر بالسيسي تحيا مصر .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.