جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

ماذا أصاب مدارسنا ؟

0 23

ماذا أصاب مدارسنا ؟

إعداد/محمد أحمد محمود

ورقة وقلم ومرايا وخلي بالكو معايا

كلكم تتذكرون

برنامج محو الأمية مع الرائد الاستاذ عبد البديع قمحاوي

من عظماء ماسبيرو

عمل مدرسا بالدقهلية، ثم اعير الى ليبيا، والى جانب التدريس عمل في اذاعة بني غازي

عمل باذاعة الشعب وكتب وقدم لها البرامج،

كما عمل باذاعة القران الكريم، مدير ادارة البحوث والاعلام بالهيئة المصرية العامة للكتاب

ومن برامجه : يااهل بلدى، وبراعم

تذكرت دون إرادة منى ذلك الرائع الاستاذ عبد البديع قمحاوى رحمه الله وبرنامجه الإذاعى الشهير بالإذاعة المصرية فى مقدمة البرنامج

أغنية شهيرة تقول

” ياأهل بلدى فى كل مكان من المنزلة لغاية أسوان ياللى أتحرمتم من التعليم إذاعتنا ناوية تعلمكم من غير ماتغرموا ولامليم

بس من فضلكم حضروا ورقة وقلم ومرايا وخلوا بالكم معايا ”

ذلك كان دور الإذاعة وكان دور الإعلام مكملاً لدور المدرسة

وذلك كان دور المسجد وكانت المنظومة كلها تعزف فى سيمفونية متناغمة

صحيح كان هناك قصور فى جوانب كثيرة يعلمها خبراء التعليم إلا أنه كانت هناك جهود مبذولة على المستوى المجتمعى .

كانت المدارس مملوءة بالطلاب وكانت المدرسة مزرعة ومعمل وفصول وأنشطة

كانت بيئة جاذبة

كنت أرى أساتذتى رحمهم الله كخلية نحل

كان أستاذ اللغة العربية رحمه الله ناقدا أدبيا من الطراز الرفيع علمنا تذوق الشعر عرفت منه عن طه حسين ووجهنى

لقراءة العقاد وعرفت منه شعر البارودى وعشت معه رومانسية جبران وانطلاقة صلاح عبد الصبور

وكان استاذ التاريخ اعظم من الجبرتى مؤرخا وراصدا للحدث السياسى محللا للمعاهدات مدافعا عن القومية والهوية

لم اسمع منه لفظا جارحا إذا ظهرت شقاوتنا .

كان الواحد منا يتوارى خجلا من سوء مايبشر به من اجتناب أحد المعلمين له ومن حمل منهم عصاة لم تكن للهش علينا ولا لتنزل

بنا سوء وإنما للتنبيه بأن الخروج عن الأدب يقتضى الهش بها وأحيانا الضرب غير المبرح بغرض اللوم لابغرض التعذيب

فماذا أصاب مدارسنا ؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.