جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

ليلة جمعة بهية بقلم:حنان الشيمي

0 12

ليلة جمعة بهية

بقلم:حنان الشيمي

ليلة جمعة بهية
القلوب تأسرها المحبة،
اذكروا الله على مقبض الباب، وصنبور المياه،
حفنة الأرز، وقبضة الطحين
شعرة الملح، وملعقة السكر.


الحمد لله أن خلقنا إناثا نستشعر الجمال ونثمنه.
نطبخ الطبخة ونعدد النوايا من رعاية الأهل ، وإطعام الطعام ، وإدخال السرور على قلوب العباد. و…..و….
ثم نحمد الله أن وهبنا الصحة والعافية،


ونقول هنيئا لآكلها وشاربها
وجزى الله خيرا حاملها وشاريها
ومأجور مغفور ذنبه صانعها وطابخها وطاهيها.


نطعم الطعام ونفرح لدهشة من تذوقه وثناء من استطعمه.
كتلك التي تحيي في طبختها نبضات قلبها
تمرر في حسائها الشغف
وفي سلطتها البهجة
وفي أرزها الرحمة
وفي خضرواتها المحبة.


تلمس الخبز فينبت له جناحان يحلق بهما فيسكن قلوب أحبتها.
كل ما لمست يداها عليه شيء من أمومتها ، أثر من أنوثتها.
تضع الحنين في صحن فارغ من بعض الأحبة.
وعلى حين فرحة تتراص الأجساد حول مائدة واحدة فتباغتها المسرات حمدا وشكرا.


خيارات الطعام متشابهة:
مقلي ، مسلوق، مشوي ، مطبوخ
والمذاقات مختلفة
فبعضه يحمل اللهفة
وبعضه اختار الرجفة،
وآخر رضي بالرقة.
البر لا يبلى، وكل عطاء مردود
فاجتماع الأحبة له رائحة العود.


يقع في قلوبنا حب الأشياء الجميلة، وكل شئ أبيض؛
ضوء الصباح ، قرآن الفجر ، رغيف الخبز، وقطعة الجبن.
ثوب الصلاة وأعمدة المسجد
جلسات المساء وأمسيات العائلة.
مسرات بعضها فوق بعض


الجمعة
ماء الوضوء وعود البخور
صحن الفول وتواشيح الفجر
صلاة الضحى والشاي باللبن
وحسن ظن بكل الخلائق.
قلب مطمئن ولسان لله ذاكر.
أيادي الأمهات بيضاء وجبينهن طهر وعفة .


فندرك أن بذرة القطن التي نبتت على أجساد العباد. كانت سترا وطهرا.
وأن شربة الماء التي زمزمتها أُمنا هاجر فأمسكتها بئرا كان ريا وفضلا.
وأن كل ذلك بشارة قد جعلها ربي حقا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.