جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

“لماذا و كيف و متى تتغير؟” بقلم/ اماني سلام

0 26

“لماذا و كيف و متى تتغير؟”
بقلم/ اماني سلام

عندمـا يخـذلك أعـز و أقــرب الناس
و يتركـك تتلفـظ الآهــات و الأنفاس
تاركاا كُل شيء ورائه دون إحساس
فحين تعرفه تتمني أن يكون لك سند
ولكنِ !
لم تعلم أنه أول من يُبكي عينك
فلا تأسف ياقلب،
وتبـًا على حُسن الاختيار
فأكثر شخص تخاف عليه من الوجع هو من يوجعك
رغـم أنك فضلته على الجميع وبكُل بساطة بدأ بجرحك
ف من البداية لم تعرفه ولم يعرفك
لما كانت هكذا حياتنا وكـان هذا حالنا
فلا تثقــوا بسرعــة
وتغركـُم الأقـوال
فالإنسـان تكشفـهُ المواقـف والأفعال
فكـم منّـا وثـق بسرعة
وندم على طيبة قلبه

فكلمة “أحتاجك”
لمن يفهمها ويقدرها
لا تدرون أن هذه الكلمة ثقيلة جدًا على لسان قائلها، خفيفة على أُذن سامعها، صادقة ، مُخجِلة، موجعة، متواضعة،
كأنها الفرق بين العزة والذل،
و القوة و الضعف، والفقر و الغنى،
إن جاءتكم؛ فأحسنوا استقبالها
وتولّوا أمرها،
ولا تردّوها مخذولة،
وكونوا ملاذًا لكلّ قاصد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.