جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

لكنك في كل الأوقات معي “آمنة رحيمي “

0 12

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

لكنك في كل الأوقات معي “آمنة رحيمي “

- Advertisement -

أود الخروج من هذا الجنون، او التخلص من هذا العقل الذي لا يعرف مدى التعب و الإرهاق الذي أعيشه بسبب تفكيره الزائد.”أخبره أني ثقيلة جداً و لا اتمكن من حمل كل هذا العبئ الذي يحّملني إياه “يقول لي :-أراك جميلة رغم هذا كله جميلة جداً للحد الذي يستحال ان تكوني حقيقة. -و ما فائدة هذا الجمال و أنا أفقد هوس الحياة معك مع كل يوم يمر.-هل تكرهينى الحياة و أنا هنا معك؟-اين انت لا اراك منذ زمن؟اين انت عندما كنت محطمة من الداخل، كنت ابكي و اخفي تلك الدموع اللعينة التي تنزل بسببك؟كنت وحيدة جداً حتى مع وجودي وسط الجميع، احاول الفرار من الحشود و العالم كله لكني بكل غباء اهرب إليك دون قرار مني.كلما شعرت بالحزن اذهب إلينا في الماضي ابحث على كلينــَ، اتابع ضحكاتنا و ليالينا التي كانت لا تنتهي و أشعر انها تلملم شتاتي و تصلح خراب قلبي، ثم اتركني هناك قصدي اتركك مثل ما تركتني، منذ البداية كنت أخشى من نهاية هذه القصة، و خائفة من انتهاء كلمة “أحبك”.تعليق واحدأعجبنيتعليق

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.