جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

لا تسأليني

0 130


بقلم / وائل هيبة..
لا تسألينى إن أردتِ حقيقةً
عن وصفكِ الفتانِ عيني لن ترى
إلا الجمالَ وقد تجسدَ مشرقاً 
في وجهِ فاتنةٍ لها قلبي اشترى
لا تسألي قلباً أيعشقُ نبضهُ
لا تسألي الأشجارَ هل تهوى الثرى
لا تسألي الامطارَ حين تقاطرت
حباتها في النهرِ ماذا قد جرى
يا بسمةً ما للوجوهِ بلاغةٌ
كى توصفنّ تبسماً ولها اعترى
يا موجةَ الفرحِ اعتلت بسفينتي
طوفانَ غدرٍ كم تجبر وافترى
فإذا بها للبر تحمل فرحتي
عجبا سؤالكِ! هل أحبك يا ترى ؟
يامن أغثتِ القلبَ عند مشارفٍ
لمهالكٍ فطوى المتاعبَ عابرا
إن تصبر الأحشاءُ عن أنفاسها
لا لا ولن ابقى لبعدكِ صابرا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.