جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

” لا تخبرا أحد بأني كنت شاعرا ” ….بقلم أحمد/ جمعة

0 15

” لا تخبرا أحد بأني كنت شاعرا ” ….بقلم أحمد/ جمعة

أعرف أني العام القادم سأموت،
فرجاءً لا تخرجوني من دينكم
فأنا أعبد الله مثلكم:

لا تنعتوا زوجتي بالأرملة، ولا تغصبوها
على رجل أقل مني
وإن كان أكثر مني فليكن في الخُلق.

لا ترموا طفلتي
بين يدي اليتم ينهش لحمها الطري
أكره أن تشتهي رأسها يد رجل غريب.

لا تخبروا أمي
فقلبها الطفل لن يحتمل أن تضيع
لعبته
لن يكف عن العويل حتى يموت.

تعرفون أن أبي مسن، لن يبكي
مثل قلبها
لكنه مكانه سيتيبس إلى يوم يبعثون.

لطالما أحببت أختي
ولم أخبرها ولو مرة أني أحبها
فلا تقولوا لها فجأة هكذا: مات
ما زالت تنتظرني أعود يوما أستلقي بجوارها
وأخبرها ببراءة الإخوة الصغار:
أحبك يا أختي.

بلغوا اعتذاري لأخي
لأننا دوما كنا عن بعضنا أغرابا
يعرفنا الذين لا نعرفهم أكثر مما نعرف بعضنا
لربما في حياة لاحقة
نكون أخوين حقيقيين
يربطنا ما هو أكثر من الدم.

حلمت بجدتي؛
كانت حزينة، حزينة جدا وتبكي
حتى إنني صحوت من نومي
وعلى خدي دموعها الساخنة،
أعرف أنها اشتاقت لي في غربتها هناك
وهي تعرف أيضا
أني غريب هنا دونها.

رجاءً يا أصدقاء،
لا تخبروا أحدا من عائلتي بموتي؛
لا تجعلوهم لقمة سائغة يلتهمها الحزن،
رجاءً لا تخبروا أحدا
بأني كنت: شاعرا!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.