جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

” لا أريد من أحد أن يصدقني” ….بقلم / أسامة حداد

0 29

” لا أريد من أحد أن يصدقني” ….بقلم / أسامة حداد

لا أريد من أحد أن يصدقني،
أنا الباحث عن براءتي
أشيل حماقات نصف قرن،
وأعاود المراهقة بقلب متعب،
نسيت غيمة فى الباص،
وشجرة على درج البيت،
أبدو كلاسيكيا،
وهذا ليس حقيقيا على الإطلاق ،
وأرى مجنونا فى المرآة،
أسير فى الزحام وحدي،
مرتديا ذاكرتي المتعبة،
وهزائمى تدور حول قدمي،
وأقذف أسئلتي فى وجه العالم،
ما فائدة التماثيل؟
لماذا ﻻ تتحرك أعمدة الإنارة؟
وكيف تتحمل البراويز صور الغائب؟
كل الأشياء باطلة،
سجائري ….
فنجان القهوة …
قميصي
رنة هاتفي
حركة أشباهي فى الشوارع …
وأحلامي المبعثرة
ﻻ اعتذر للعالم وﻻ أعاتبه،
سأكمل الطرق الملتوية،
وأسخر من الشرفات والحوائط
وأصب كل لعنة فوف الدراجات
أواصل حماقاتي وأثور ضد مشاعري
أغلق عينيَّ بهدوء وأحاول أن أنام ..
بلا شاهد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.