جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

لاأعرفُ ماذا أقصد وليلتي دون شاي/جواد الشلال

0 32

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

لا أعرف ماذا اقصد وليلتي دون شاي

- Advertisement -

تعلمي طبخ كلام قديم ،
تهجي لذّة ذكريات مرّة ،
أكلة نهبها أهلنا الجدد ،
هل قلت أن للعشاق مراسيم قديمة ، لا يحتفون بكلّ شيء ؟
لأنك تنبهرين بالكلام الجديد ، وسباقات (المودرن) النافخة لكلّ شيء ..
تنشرين جسدك على مدفأة غازية لا تروق لي ، أنت في ليلي تكرهين صور المحاربين القدامى ،
أتلصص عليك وأنت تمشطين شعر قطّة لها أم تعتني بها ،
متى تعرفين أن أغاني الليل يشطرها فستان لا يخصف ذلك الجسد ،
لا أعرف ماذا يعجبك في الصباح لتعزفي تثاؤبك بطريقة جديدة ،

تقرأين بعناية كلّ أخبار الشاشة الزرقاء ، لم يكن لك رأي في الإنفجار الأخير ، لم تسألي عن قميص (البالة) الشتوي الذي التحفه عنقُ طائرٍ ، والحذاء الرياضي يسير أمامي باتجاه قدم مرعوبة من الخوف ،
الذي نجا هو شالك الأسود في جيبي ، أتعرفين سبب النجاة ؟
لأنه شال قديم ،

أراقب تقطيبة حاجبيك عندما أخبرتك أن سلّة المهملات المملوءة بالمشاعر الوطنية يفترشها باعة الباب الشرقي وقد اختلطت بأدوات الأمريكان من معجون الحلاقة ، وبروتين العضلات ، إلى الأوسمة التي سرقها الأطفال بعد الإنفجار ، لا شيء قديم غير علكة لسيدة اتهمت بأنها عاهرة مؤقتة ، لأنها بلا تاريخ ،

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.