جريدة النجم الوطني

كنت دائماً/ نعمة حسن علوان

0 53

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كنت دائما ما أنظر باتجاه الباب
لعلك تأتي
حاملا معك مفرداتِك القديمة في الشعر
وقصاصاتِك البالية
وحقائبك التي لم تسترح بعد
وكنت أتحسس ملامح وجهك العالق في خيالي
وأقول :
حتما سيأتي
فلا خيارات كثيرة أمامه
المنافي تضيق عليه
والعمر يمضي
والأبواب قد لا تظلّ مشرعة على الدوام
هكذا كنتُ أظنّ
بينما أنت للآن
تتسكع في منافي الابجدية ؛
باحثا عنك
في اللا مكان

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.