جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

كل ذي نعمة محسود بقلم:حنان الشيمي

0 41

كل ذي نعمة محسود

بقلم:حنان الشيمي

احداهن تطبخ مرة كل شهر،
تصور الطعام وتزين المائدة
تنشر الصور على وسائل التواصل الاجتماعي،
ينبهر الجميع بجمال مائدتها وروعة تصوير طعامها؛


لا يعلمون أنها تكثر الملح في الطعام ولا تنظف الخضروات جيدا
وأن أسرتها كلها تعاني من آثار ذلك على معدتهم .


أعرف رجلا وقورا لا يقبل أن يضع صورة لزوجته على حائطه،
لا يعلق أو ينشر على حسابها الشخصي ، يتهمه الجميع بالجمود والصلافة وإهمال أهل بيته؛


لا يعلمون مقدار حبه لها وحرصه عليها وأنه يخشى عليها من عيون الناس.


بلغني أن احداهن تتفاخر بهدايا زوجها والحلي التي يهديها لها ،


يحسدها الجميع على ولهه بها وولعه بجمالها في تلك الصور التي تعرضها كل دقيقة لتفاصيل حياتهما ؛
حدثتني جارتها عن صراخها كل ليلة وهو يضربها .


السعادة التي ترسمها صور الفيسبوك ولقطات الانستجرام يلتقطها أصحابها ليبدوا سعداء
تراهم فتنبهر بحالهم


ربما لا نعرفهم أو نعرف ظاهرهم ولا نعلم عن خلفياتهم شيئا .
نحكم على صورهم أنهم سعداء وربما هم تعسون بؤساء.
ونحن حين نوثق لحظاتنا الرائعة نعرضها ثم نشكو الحسد ونلوم أعين الناس.
بل نلوم أنفسنا نحن من جعلنا حياتنا مشاعا للجميع .


وليكن نصب أعيننا دوما حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم:
“استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان فإن كل ذي نعمة محسود”.


رواه الطبراني في معاجمه الثلاثة، والبيهقي في شعب الإيمان.
صونوا النعم بالحفاظ عليها واذكروا اسم الله عليها آناء الليل وأطراف النهار
واستعيذوا بالله من كل شيطان وهامة.
وقانا الله وإياكم كل عين لامة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.