جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

كلام منقول إعداد دكتور / حسن سليمان

0 143

كلام منقول إعداد دكتور / حسن سليمان

إهتمامي الحقيقي هو العلاقات الإنسانية بكل صورها وتأثيرها على النفوس والطاقات والسلوكيات ..

و إيمان عميق بأن كل الأفعال والسلوكيات ناتجة من مخزون فكرى سببه الإنشغال والشغف بأهداف وأحلام وأماني ..

و فى دراستنا الحياتية وجدنا أكبر هموم الدنيا سببها الرئيس هو الرفض لما قدر لى من حال و ظروف وعلاقات محيطة بى ,

و على التنقيض تماما قمة الرضا فى القبول والتعايش ..

وكثيرا عبر تجوالى فى صفحات التواصل الإجتماعي أجد أفكار مبسطة وشاملة أحيانا .. كذلك أجد المغالطات والتهويلات

والتخويف من أمور الفشل و ضعف الثقة وضياع الدافعية ..

وفى كل لقاءاتى العامة أعرج بخفة وفلسفة المحنك حول النفس البشرية و دوافعها ورغابتها فى الحفاظ على منطقة آمنة بين

العلاقات المحيطة .. ولفظ المؤذى والسلبي والماص للطاقة ..

و جذب والإحتفاظ بالناجح والمحفذ والمستفز للتفكير والإبداع والتطوير .

أقدم ما راق لى من حروف ونصائح فى كبسولة نشطة قابلة للتطبيق فى صورة رسائل قصيةى مع تعليق من خبراتي

وتجاربي ودراساتي .

رسائل نتابع بها نفوسنا وترنحها وإنحرافها نحو خبايا نفوس وكواتم الأخرين فاقت الحد وطاقة الإحتمال فى ترقب رضاء الأخرين ..

كذلك ترمومتر قياسي لنا حول إهتمامنا فى أفعالنا وسلوكنا اليومي الذى يصم شخصيتنا و يرسم ملامح وصف الأخرين لنا ..

•من ينتقد كثيرا، انتُقِد كثيرا من أقرب الناس له. حروفك تدور وجدا و عدما حول إهتمامك وتعود حروفك كالسفن ترسو فى مرساك أخيرا

•المثالية الشديدة تنتج عن بيئة طفولة عنيفة لم يكن يمر فيها خطأ دون عقاب شديد. راجع ماضيك وتذكر وأربط أحداثك .

•عدم تقبل المجاملات اللطيفة من أهم علامات انعدام الثقة بالنفس. الواثقون لطيفون يجيدون الحياة الإجتماعية وأبعادها اللفظية

•قدرتك على قول “لا” حين تريد من أهم مؤشرات حب النفس والثقة بها. فتعود أن تترجم رفضك خارجيا بدبلوماسية و ذكاء إجتماعي

•اللطف المبالغ فيه طوال الوقت والتضحية الزائدة لإرضاء الآخرين هي سلوك “شحاتة الحب والقبول المستترة” للأشخاص الذين

لم يتلقوا الحب الكافي في الطفولة.

•الغضب السريع المستمر من مؤشرات الكبت النفسي وعدم إرضاء الاحتياجات (الشاحنة للطاقة).. فمن أكبر أبواب إستنزاف

طاقتك الجسدية والذهنية والعقلية الغضب وتوابعه وكبرياء التنازل عن منتج الغاضبون مع الأخرين

•الحساسية الشديدة وعدم تقبل الانتقاد وعدم القدرة على إدارة الرفض، من علامات النرجسية، أي الإنكسار النفسي المغطى

بالعظمة السطحية. الاصحاء نفسيا يستطيعون تقبل النقد والاستفادة والتعلم منه.

•عاشق المنافسة والمراكز الأولى غالبا ما يغطي نقص عاطفي أو صدمة نفسية ليس لها علاج. فيبحث عن إنجاز ظاهري ليغطي

كسره (في الأغلب الأعم).

•الاستقلالية التامة وعدم الرغبة في الاعتماد على الآخرين من أهم علامات الخذلان من الأقربين.

•السخرية من الآخرين من علامات عدم الرضا عن النفس. وجدنا التنمر حيلة جفاعية يمارسها ناقصى تلبية الإحتياج بإسقاطهم

على الأخرين

•الانطواء سلوك يمارسه شديدي الذكاء، والمتألمين جدا! .. وهو صفة تصف مرضى الإكتئاب و دلالة نشخص بها حالهم

السلوكي المرضي

•حديث الشخص عن الآخرين أكبر انعكاس لعلاقته بنفسه. قالوا .. كل يرى الناس بعين طبعة

فى النهاية أضع بين أيدي القارئ الذكي المتأمل المتابع المراجع .. طكبسولة حياتية يعيد تقييم حالة و يقس خاطرة من خلالها ..

وأذكر ان لا وجود للمثالية المطلقة بين البشر بالتعلم يأتى من الخطأ و تقييم وتحليل النتائج المترتبة .. و أرى أن الأبداع إنحراف

وتمرد والشخصية الفريدة رافضة للثوابت أحيانا وقيد المبادئ ..

قليل من الأنحراف الواعي قمة الإتزان ..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.