جريدة النجم الوطني

كأنك لوني …!!بقلم/ سهيل أحمد درويش

0 32

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كأنك لوني …!!بقلم/ سهيل أحمد درويش


كَأنّكِ لَونِي
و لَونُ البنفسجْ
و تمشين دوماً بروحِي وقَلبِي
على ريحِ وَرْدٍ
و مِلْيونِ هَودَجْ
كأنكِ خفقُ الّليالِي تكونُ
كمثلِ الهَزَارِ
و مثلِ الكَنارِ
ونارِ لهيبٍ
بقلبي تَأَجَّجْ
كأنكِ قلبِي تَمُرِّينَ فيهِ
كسربِ ظباءٍ بروحي تَمَاهَى
و أشعَلَ نَارَاً
و للقلبِ أَسْرَجْ
كأنَّكِ لونُ الأماسي عشقاً
و تحكينَ روحَ العنادِلِ غنّتْ
غناء حنوناً نقيّاً تهاوى
وفي الرّوحِ غنّى ، و للروحِ أَثْلَجْ
أنا ملءُ عينيكِ أبدو شقياً
و أبدو كمثل الحمائمِ طارتْ
وسربِ السنونو
حنوناً ، و أَهْوَجْ …
أنا ما جننتُ بعينيكِ إلّا
لأنّي كمثلِ العناقيدِ ذابتْ
بكأس النبيذ …
و أمشي كمثلِ غَزالٍ
و أعْرَجْ …!
كأنّكِ لونِي ، وطيفُ عشيقٍ
سَرَى بكِ ليلاً
و لّليل أَدْلَجْ
عُيونُك قلبي ، وتبدِينَ فيه
كألفِ عشيقٍ ، و ألف غريقٍ
تبدّى ملاكاً ، بقلبي تَوَهَّجْ …!!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.