جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

قوتك وضعفك بقلم/ إيمان خالد

0 121

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

قوتك وضعفك بقلم/ إيمان خالد

يمتلك كل منّا نقاط القوة والضعف والتي تختلف من شخص الى آخر فهي أحد الميزات التى تميز كلًا منًا عن الآخر ،وتساهم فى تحديد شخصية الإنسان وعمله وحياته كلها ،

فغالبا ما نتجنب المهمات التي تحتاج الى مهارات نمتلك نقاط ضعف فيها ،ونسارع الي المهمات التي نمتلك نقاط قوة تؤهلنا لفعلها ، ولكن تجنب المهمات هذه بشكل مستمر لا يؤدي إلا إلى زيادة سيطرة نقاط الضعف علينا والخوف منها، وزيادة صعوبة التخلص منها، ولذلك فقد يقضي بعض الاشخاص حياتهم كلها خائفين من نقاط ضعفهم مما يمنعهم من إظهار طاقاتهم الحقيقيه في المجتمع.

إن معرفة نقاط ضعفك وقوتك هي الخطوه الأولى لتسخير هذه النقاط في مجالات حياتك بأكملها و معرفة نقاط ضعفك وقوتك تكون في البدايه من تقديرك لنفسك ومعرفتها حق المعرفه.

كي تعرف نقاط ضعفك وقوتك عليك ان تسأل نفسك عده أسئله متتالية و تبذل جهدًا حتى تجد الإجابات في النهاية و معرفة .

هل لديّ القدرة على الإجابة؟ أم مجرد اسئله ذات اجابات مجهوله ! يجب ان تسأل..

كيف نفهم أنفسنا ؟كيف نحلل أنفسنا ؟هل لديّ نقاط قوة استطيع استغلالها جيدًا ؟ هل لدي نقاط ضعف اعترف بها؟ هل أحاول جاهدًا العمل عليها وتغييرها ؟هل هي ملحوظة ام خفية بداخلي ؟هل أراها أمامي كالمرآة التي تكشف النفس أمام أصحابها؟

أم لا أراها !! أو اتجاهلها وأدير وجهي بعيدًا عنها!. الكثير من التساؤلات تدور داخل عقلي ،ولا أعلم إذا كنت أجيد صياغة الإجابات أو لا ،وإذا كان لديّ نقاط قوة جيدة مفيدة لنفسي ولغيري،

وهل هي ملحوظة؟ هل من حولي يتفاخرون بها ويحبونها؟ أم أنها خفية أيضا بداخلي لا ،أحد يلاحظها ؟! هل هناك عيوب ملتمسة بي؟ نعم ذلك أمر طبيعي ؛ فلا أحد مثالي، لا أحد منّا كاملًا فكلنا نمتلك العيوب مع اختلاف ماهيتها ودرجاتها والقدرة على الاعتراف بها وتقبل الآخرين لها أو النفور منها والقدرة على معالجتها أو التعود عليها وملازمتنا لها أو الدخول في العزلة والاكتئاب للشعور بالخجل منها.

- Advertisement -

نعم لديّ عيوب، الكثير من العيوب حيث أن هناك فرق بين العيوب والضعف بل فرق كبير بينهما. فالعيوب داخلية استطيع رؤيتها ولدي القدرة والقوة والإصرار على تغييرها والإصلاح من نفسي .أما الضعف لا للقدرة او القوة لديّ مع انعدام الإصرار علي القدوم والسعي أو بذل الجهد للإصلاح.

ولتحديد نقاط ضعفك وقوتك عليك ان تسال الناس من حولك ممن تستطيع الوثوق بهم وأن تطلب منهم تغذيه راجعو عن تصرفاتك وأن تقبل النقد الذي تتلقاه فعادة نسمع جميعًا النقد ونتكبر على أن نعي ما فيه من معاني وأن نستغله على الرغم من كَونه فرصة يمكن من خلالها أن نكتشف انفسنا وأن نُحَسِّن منها بشكل كبير جدًا،بينما يجيد العديدون استغلال نقاط قوتهم وتسخيرها في حياتهم بدون الشعور بذلك ،ويجد العديدون صعوبة في مواجهة نقاط ضعفهم مما يمنعهم من إظهار مهاراتهم بالشكل الصحيح ،وينعكس على حياتهم بأكملها بشكل سلبي ،ولكن باستطاعة الجميع مواجهة نقاط ضعفهم فهي شبيهة بمواجهة مخاوفك التي تَحُول بينك وبين طريقك نحو النجاح.

للتغلب على ما تخاف منه فإنك بحاجة إلى الشجاعة في بدايه الأمر والإصرار على الوصول إلى هدفك، وأن تتجاوز بعض الجراح التي قد تتعرض لها عند مواجهتك لها، وأما إن كنت تحمل السلاح المناسب فإن تغلبك عليه سيكون اسهل بكثير .

وفي حالتنا فإن أفضل سلاح لمواجهة نقاط ضعفك هو أن تستغل نقاط قوتك في مواجهتها فبإمكانك أن تكتب نقاط ضعفك ونقاط قوتك وأن تري ما الذي تستطيع استغلاله من نقاط قوتك لمواجهة كل نقطة ضعف لديك وأن تبدأ بمواجهتها واحدة تلو الأخري، فغالبًا نستطيع التغلب على جميع نقاط ضعفنا بقليل من التحفيز.

لو فرضنا أن نقاط الضعف لشخص ما هي “الخوف من الحديث امام الجمهور ” حيث أنها إحدى نقاط الضعف المنتشرة بشكل اكبر مما نتصور لدى الناس، فإن بإمكان الشخص التغلب عليها بتسخير بعض نقاط القوه الموجودة لديه مثل القدرة على التحكم بالمشاعر وضغط الاعصاب أو القدره على التخطيط والبحث، فلو أن شخص ما قام بالتخطيط والتدريب على كل حركه سيقوم بها أمام الجمهور فلن يواجه مشكله كبيره في فعل ذلك ومع المدة فإنه سيتمكن من تخطي هذه العقبة والارتجال أمام الناس وحتى أفضل المتحدثين يُسخِّرون وقت للتحضير لِما يقولونه والتدرب عليه عدة مرات ويشعرون بالرهبه قبل الصعود أمام الناس إلا أنهم بالتحضير والتدرب يستطيع مواجهه رهبتهم هذه.

ومن هنا نلاحظ أن هناك أسباب لظهور نقاط الضعف في شخصيه كل فرد منّا وتتمثل في عدة نقاط وهي

· طبيعة الطبقة الاجتماعية التي ينتمي اليها فإذا كانت مُتدنِّية سيشعر بالإحباط والانحطاط والقمع من قِبل الآخرين فلا يُتَخذ برأيه في أي حديث وهذا يؤدي إلى ضعف الشخصية

· تعرض الطفل للاحتقار والتوبيخ منذ الطفوله مما يؤدي الى قمع شخصيته

· الافراط في تدليل الطفل في الصغر مما يتسبب في ضعف شخصيته

· استخدام أساليب التحقير وإذلال الناس له وغيرها من أمور كثيرة مسببه لضعف الشخصيه ومن هنا فلابد علينا البحث للوصول لخطوات علاجية تساعد أصحاب الشخصيات الضعيفة للتغلب على نقاط ضعفهم..

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.